الدار البيضاء: حكماء مجلس المدينة يتدخلون بخيط أبيض لحل أزمة تدبير الشأن المحلي

قراءة : (21)


12-03-26
أفاد عبد المالك لكحيلي، رئيس فريق مستشاري العدالة والتنمية بمدينة الدار البيضاء وعضو "لجنة حكماء مجلس المدينة"، أن مجموعة من المستشارين بالمدينة اجتمعوا نهاية الأسبوع الماضي بتنسيق مع عمدة المدينة محمد ساجد، وتابعوا استكمال المراحل المتبقية من التزامات ميثاق الشرف الذي سبق أن توقيعه من طرف المستشارين بالبيضاء من أجل إنهاء حالة الاحتقان التي سادت المجلس وخاصة بين الأغلبية المشكلة للمجلس، مشيرا إلى أن اللقاء "مر في جو أخوي سادت فيه تقديم مصلحة مدينة الدار البيضاء على المصالح الحزبية".
وعرف هذا اللقاء حسب لكحيلي، استكمال توزيع التفويضات بين المستشارين، حيث وقع عمدة المدينة على التفويضين اللذين سلما لكل من عبد الرحيم  وطاس عن حزب التجمع الوطني للأحرار حيث تم تكليفه بتدبير قطاع التعمير، وأحمد ابريجة عن الأصالة والمعاصرة الذي كلف بتدبير قطاع الشؤون الاقتصادية والرخص، فيما امتنع النائب محمد بورحيم عن قبول أي تفويض، معلنا عزمه الانخراط الايجابي في القيام بكل ما من شأنها أن يخدم ساكنة الدار البيضاء ولو بدون أي تفويض.
وأضاف لكحيلي، بأن ميثاق الشرف تم استكمال تنفيذ جميع بنوده الثلاثة والمتعلقة بالإشراك في التسيير عن طريق إعادة توزيع التفويضات وإعادة هيكلة الموظفين الذين يبلغ عددهم 17 ألف موظف بجماعة الدار البيضاء، وذلك من خلال تغيير مواقعهم درءا لأي زبونية أو فساد أو تهاون في أداء المهام على أحسن وجه، بغية الرفع من عدد المداخيل التي بلغت 237 مليار، فضلا عن نقطة ثالثة متعلقة بإحداث لجان التتبع التي ستتكلف بتتبع ومراقبة الملفات التي لا تزال عالقة وصياغة عدد من المقترحات من أجل حل الإشكالات العالقة.

عبد اللطيف حيدة