هيئات إسلامية عربية تطلق حملة «نصرة الشعب السوري» من إسطنبول

12-04-13
دعت رابطة علماء المسلمين خلال مؤتمر “الحملة الإسلامية لنصرة سورية”  المنعقد بإسطنبول في الأسبوع الأول من أبريل الجاري، حضره علماء ومفكرين من أقطاب العالم، إلى بث روح النصرة في الأمة وخاصة للشعب السوري في بلاد الشام، والصدع بكلمة الحق في وجه كل ظالم وباغ؛ سواء كان حاكماً أو محكوماً حتى يرتدع عن ظلمه وكشف حال أهل الباطل.
وفي نفس الموضوع، قال عبد الكريم بكار، عضو المجلس التأسيسي “للهيئة العالمية للإعلام الإسلامي (الصفحة غير موجودة)” للهيئة العالمية للإعلام الإسلامي ، أنه يجب التركيز على البعد الإنساني في الأزمة السورية والاهتمام بتفعيل العمل الإغاثي خاصة مع الأوضاع الإنسانية المتردية التي وصل إليها الوضع في سوريا، وأعرب بكار عن تفاؤله بنجاح الثورة في سوريا خاصة بعد التضحيات الكبيرة التي يقدمها الشعب السوري وهو ما سيخلده التاريخ.
ومن جهته، طالب فايز الصلاح عالم سوري بضرورة أن يكون العلماء قدوة لجميع المسلمين في الصدح بكلمة الحق وعدم الصمت على الجرائم التي ترتكب في سورية، مؤكداً أن صمت العلماء أمر غير مقبول.
ومن جانبه، حث محمد موسى العامري عالي يمني، على كشف المؤامرات على الأمة دون تستر على المجرمين، وتحميل الحكومات مسؤوليتها في مناصرة الشعب السوري.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.