الزوين: إشراك الصيدلي للنهوض بالسياسة الصحية أضحى حتميا

          

12-04-26
قال خالد الزوين رئيس الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية “إن النهوض بقطاع الصيدلة أصبح أمرا ضروريا و إشراك الصيدلي في وضع هذه السياسة أضحى حتمية منطقية لإنجاح هذه السياسة، خاصة في شقها المتعلق بنظام المساعدة الطبية”.
وأضاف الزوين أثناء مُشاركة الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية في اليوم الوطني للصيدلة الذي نظمه المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب تحت شعار السياسة الصحية الجديدة، السبت 21 ابريل 2012 بأحد فنادق الدار البيضاء، “إن ورش الصحة في المغرب أساسي وحيوي، و إن التخطيط لسياسته يتطلب الشمولية والجدية و الإخلاص، كما يتطلب التشاركية في العمل والفعالية في الإنجاز والشفافية في التدبير والتضامن في المسؤولية”.
وتابع ” من المُهم أن يتطلع الورش الصحي إلى الاستقلالية في الصناعة الدوائية والأمن الدوائي حتى يتمكن المواطن من الولوج للدواء بجودة عالية و ثمن معقول.

و بعد لمحة تاريخية للصيدلة و علومها عالميا ووطنيا تطرق الزوين للمشاكل التي يعاني منها القطاع على المستوى القانوني التشريعي و على المستوى الممارسة اليومية. و أكد على التراجع الذي عرفته الخدمة الصيدلانية على المستوى النوعي و ذلك لعدم تطبيق القوانين المهنية و لتطاول العديد على مجموعة من الخدمات الخاصة بالصيدلة.
كما أوضح الدور المميز و المعقد للخدمة الصيدلانية وحتمية تطورها موازاة مع ما تعرفه أساليب العلاج من تطور تكنولوجي و تطور في وسائل الاتصال و التواصل، ثم تطرق إلى تدابير النهوض بالصيدلة على المستويات التشريعية و الضرائبية والتكوين الجامعي و المهني.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.