القناة الثانية تشرع في تطبيق دفاتر التحملات

 

12-05-01

شرعت يوم الثلاثاء، فاتح ماي 2012، القناة الثانية في تطبيق ما ينص عليه دفتر التحملات الجديد، في الجانب لمتعلق بالنشرات الاخبارية.

وعلق محمد الوافي، الكاتب العام لنقابة مستخدمي القناة الثانية، على ذلك بقوله ” هذه بداية إيجابية، للتعاطي مع دفاتر التحملات الجديدة التي صادقت عليها الهيئة العليا للسمعي البصري”.

وأضاف الوافي في اتصال بالموقع الإلكتروني (pjd.ma)”منذ البداية دافعت نقابتنا على دفاتر  التحملات الجديدة التي جاءت بها وزارة الاتصال”، وفي الوقت الذي أكد فيه على ارتياحه لبداية تطبيق بنود الدفاتر المذكورة، سجل الارتباك الحاصل في موعد بث نشرة الأخبار المسائية باللغة العربية على الساعة التاسعة إلاّ ربع مساء كل يوم، مشيرا إلى صدور مذكرتين عن مديرية الأخبار بالقناة الثانية، المذكرة الأولى تتحدث عن بث النشرات الإخبارية وفق ما جاء في المادة 21 من دفتر التحملات، في المقابل صدرت مذكرة ثانية تتحدث عن بث نشرة الأخبار باللغة الفرنسية  في الثامنة والنصف  مساء، ونشرة الأخبار باللغة العربية في التاسعة والربع مساء، “وهي آخر مذكرة رسمية صادرة عن مديرية الأخبار”.

وفي هذا السياق، دعا الوافي إلى فتح نقاش داخل القناة بين العاملين وإدارة القناة، من أجل الاستقرار على موعد يراعي ظروف اشتتغال التقنيين، خاصة يقول  الوافي ” أن للقناة الثانية  تجربة في بث إحدى عشرة نشرة إخبارية خلال الفترة ما بين سنتي 2000 و 2003، فالقناة الثانية لا تعوزها التجربة، ما ينقص  -يقول الوافي- هو وضع مواعيد جيدة ومعقلنة، تحترم ظروف  العمل والجمهور معا، مقترحا بث  نشرة الأخبار باللغة الفرنسية على الساعة السابعة مساء، وبث نشرة الأخبار باللغة العربية على الساعة التاسعة والربع مساء، وهو موعد يقول  الوافي” يراعي الجمهور  المغربي داخل الوطن وخارجه”.

ح.ه

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.