طنجة: الملتقى الإقليمي الأول للكتابات المحلية للحزب

قراءة : (41)


12-05-09
أكد الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في طنجة محمد خيي على أهمية اللقاءات التواصلية، موضحا أن هذه المرحلة تقتضي الجاهزية من طرف أعضاء المكاتب المحلية لتفعيل دورها الإيجابي للحزب في المجتمع مشيرا لموقع الحزب ما بعد 25  نوفمبر 2011 الذي يتطلب منه التعبئة لتحقيق التواصل الفعال والوقوف بجانب  المواطنين لمعالجة مشاكلهم .
وأضاف خيي، خلال فعاليات الملتقى الإقليمي الأول للكتابات المحلية تحت شعار "من أجل جاهزية فعالة" الذي انعقد يوم الأحد 29 أبريل 2012، بالمقر المركزي لحزب العدالة و التنمية براس المصلى بطنجة أن الحزب حقق فوز تاريخيا بحصوله على 43  ألف صوت مما يتطلب  الحفاظ على هذه المكتسبات ،وتقويتها كما تطرق إلى المرحلة الراهنة التي تعرف صعوبات تتطلب توحيد الجهود و التنسيق مع الشركاء و دعم العمل الحكومي الذي يترأسه الحزب وإنجاز مهمة التواصل الداخلي والخارجي .

ومن جانبه، أكد أحمد بروحو أن  حزب العدالة و التنمية يجد نفسه بشكل حقيقي  وملموس في موقع جديد غير الذي اعتاد عليه مناضلوه في المعارضة ، بكتلة بشرية و ببنية تنظيمية تشتغل بمنطق الموقع السابق لم يعهده من قبل مما يتطلب معه التطوير والملائمة تؤهله ليعيش واقعه الجديد ويستوعب إشكالاته المختلفة ويرفع من أداءه لمواجهة تحديات المستقبل.
ومن ناحية أخرى تطرق محمد أفقير مستشار جماعي إلى الإعداد التقني للانتخابات متحدثا عن أهداف الانتخابات و كذا العملية الانتخابية برمتها كنسق سياسي لتدبير شؤون المواطنين حيث عرض أهم المراحل و منها الانتخابات مبرزا أهمية كل محطة و دور الأحزاب السياسية في تحقيق التواصل السياسي و التمكين من الخطاب الحزبي المناسب مؤكدا على ضرورة الانتقال من الاشتغال بمنطق الهاوي إلى الاحترافية.

أشرف الشعيبي