عمارة لـــ"le reporter" : يقدم المغرب مجموعة من الفرص للاستثمار الإسباني

قراءة : (1810)


12-06-30

ماذا تنتظرون من  الملتقى السابع للاستثمار و التعاون المنعقد بالدار البيضاء أيام 19 و 20 يونيو 2012 المخصص للاستثمار والتعاون بين المغرب وإسبانيا ؟
ما ننتظره من جارنا  الإسباني واضح جدا، ويتمثل في أن يستثمر في بلدنا أكثر مما استثمروا سنة  2011 استثمر التي وصلت إلى 1,5مليار درهم، وهذا رقم يؤشر على أن المقاولات الإسبانية  نشيطة جدا بالمغرب.
وماذا يقدم المغرب من أجل إغراء جاره وتحفيزه على الاستثمار ؟
يقدم المغرب مجموعة من الفرص في عدد من القطاعات الحيوية التي تثير اهتمام المستثمرين الإسبان، ومنها قطاعات صنع السيارات والطاقات المتجددة ومناطق التبادل الحر والصناعات الغذائية، والنسيج كذلك الذي يوجدون فيه منذ زمن طويل.
وما هو نوع الشراكة الذي تسعون إليها مع الإسبان ؟ 
شراكة مربحة للطرفين.
 وما هي الأشياء التي تستأثر باهتمام الإيبيريين ؟
هم مهتمون بالطاقات المتجددة ونحن مهتمون بقطاعات تمكننا من تحسين قوتنا الـتصديرية.
وما هو حجم التصدير نحو إسبانيا حاليا ؟
لقد صدرنا حوالي 31 مليار درهم في سنة 2011.
وما هي آفاق التصدير مستقبلا ؟
نتطلع إلى تصدير كميات أكثر بهدف تنشيط ميزان التبادل التجاري وتقليص العجز.
وكيف الخروج من الأزمة حتى يصبح ممكنا تحسين الميزان التجاري ؟
الوضع أكثر تعقيدا بالنسبة لجيراننا الإسبانيين، يجب أن نكون واضحين، فكل الوزراء هناك يتكلمون عن الأزمة؛ بالرغم من كل ما قامت به المجموعة الأوروبية لمساعدة إسبانيا؛ حيث ضخت في البنوك الإسبانية حوالي عشر مليارات أورو؛ ومع ذلك لازالو لم يغادروا المأزق.
هل أعلنوا عن إصلاحات ؟

إنهم بصدد إصلاحات جذرية، ومع ذاك مازال مخرج النفق لا يتراءى لهم بالعين المجردة.
المغرب بدوره يجتاز أزمة ؟
يجب أن نتابع الوضعية الإسبانية، لأنها بمثابة  درس نحتذي به، سيما وأن الأمر يتعلق باقتصاد نشيط ومهم. هذا الدرس سيسمح لنا أن نستفيد من هذه التجربة حتى نتجنب الوقوع في نفس الكمين.


ترجمة الموقع الإلكتروني  pjd.ma