رباح: نجحنا في تجاوز العديد من تحديات مكتب "الماء والكهرباء"

رباح: نجحنا في تجاوز العديد من تحديات مكتب "الماء والكهرباء"
الثلاثاء, 23. أبريل 2019 - 18:31
عبد المجيد أسحنون

كشف عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أن الحكومة نجحت في تجاوز أكبر تحدي كان يواجه المكتب الوطني للماء والكهرباء، حيث كانت ديونه تجاوزت 40 مليار درهم، وحققت حصيلة نتيجته السنوية لسنة 2013، -2.8، ناهيك عن توقفه عن الاستثمار.

وأبرز رباح، في معرض جوابه على سؤال حول "حصيلة دمج المكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب في مكتب واحد"، بمجلس المستشارين عشية اليوم الثلاثاء، أن الحكومة قامت من أجل تجاوز هذا التحدي، بعقد برنامج أول بهدف معالجة التوازنات المالية، وتحقيق نتائج إيجابية، مبينا أن الحكومة بعد نجاحها في تجاوز هذا التحدي استطعت أن تضاعف من نسبة الاستثمارات والإنجازات، وكذلك الشراكات خصوصا بالعالم القروي.

وتابع المسؤول الحكومي، أنه كان من الضروري دمج الطاقات المتجددة، "لكي نخفف من تبعية بلدنا الى الخارج، ونستعمل الإمكانيات التي يتوفر عليها في بلدنا"، مضيفا أن هذه المؤسسة تعد من أهم المؤسسات الاستراتيجية في البلد لأنها توفر خدمات استراتيجية وحيوية وهي الماء والكهرباء والتطهير.

وأشار رباح، إلى أنه خلال 20 سنة، انتقل المغرب من ربط الماء بنسبة 14 في المائة والكهرباء بنسبة 18 في المائة، إلى 96 في المائة بالنسبة للماء و 99 في المائة بالنسبة للكهرباء، وتشغل 28 ألف مستخدم في كل ربوع الوطن.

وأضاف رباح، أن الحكومة بصدد إعداد عقد البرنامج الثاني، الذي سيتضمن الهيكلة المؤسساتية، وعددا من النقط المهمة، مشيرا إلى أن المكتب يتوفر حاليا على مدير واحد وإدارة مركزية واحدة وتتجه الحكومة إلى أن تكون له هيكلة واحدة.

التعليقات

أضف تعليقك