فلولي: هذه رسائل مسيرة الأحد لدعم القضية الفلسطينية

فلولي: هذه رسائل مسيرة الأحد لدعم القضية الفلسطينية
الجمعة, 21. يونيو 2019 - 15:37

قال رشيد  فلولي منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، إن مسيرة الأحد لدعم القضية الفلسطينية تبعث بخمس رسائل مهمة تؤكد الأولى منها، أن الشعب المغربي لا يزال على العهد والوفاء والاستمرار في دعم القضية الفلسطينية، رغم ما يحاك والظروف التي تمر منها الدول العربية، مؤكدا أن الشعب المغربي يعتبر القضية الفلسطينية قضيته الأولى كجميع القضايا الوطنية.

وأما الرسالة الثانية، فتتعلق حسب فلولي، بكون الشعب المغربي الذي كان دائما يقف إلى جانب القضية الفلسطينية ولا يمكن أن يقبل بتصفية القضية الفلسطينية، مضيفا أن الرسالة الثالثة تؤكد أن الشعب المغربي بكل مكوناته يرفض بالبت والمطلق الانخراط في هذا المشروع الأمريكي لصالح "إسرائيل".

وتابع الفلولي، في تصريح لـ pjd.ma، أن الرسالة الرابعة تؤكد أن الشعب المغربي محصن بكل مكوناته ضد هذا الاختراق ويرفض ويدين كل أشكال التطبيع بالمغرب، واختراق النسيج المجتمعي المغربي.

وأشار فلولي، إلى أن الرسالة الخامسة تتمثل في أن هذه الهيئات الداعمة والداعية لهذه المسيرة هي متنوعة تتضمن فئات واسعة من مختلف الاديولويجيات وجمعيات المجتمع المدني ومن ضمنهم المبادرة كجزء من هذه الفعاليات، وهو ما يؤكد انخراط جميع المغاربة في هذه التظاهرة والتعبئة والدعوة لهذه المسيرة.

وعن سياق تنظيم هذه المسيرة، أوضح منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، أن تنظيم هذه المسيرة يأتي ردا على مؤامرة صفقة القرن التي تستهدف القضية الفلسطينية والقضاء على مجموعة من الثوابت منها قضية القدس وقضية اللاجئين وكون فلسطين مستقلة وفك المستوطنات، مشيرا إلى أن هناك مشروع ومخطط عبارة عن حلم قديم برؤية جديدة للكيان الصهيوني في إطار ما يسمى بصفقة القرن التي تهدف التمكين للكيان الصهيوني وإدماجها في المنطقة العربية في بوابة التطبيع وضرب ثوابت القضية الفلسطينية.

وشدد الفلولي، في هذا الصدد، على أن القضية الفلسطينية تشكل القضية المركزية بالنسبة للدول العربية والشعوب العربية والإسلامية، مردفا "الآن وأمام هذا المنعطف الخطير تأتي هذه الصفقة وهذا المشروع الأمريكي الإسرائيلي لتصفية هذه القضية".

وأبرز المتحدث ذاته، أن المغرب سجل هذه السنة مجموعة من المواقف الشعبية والتضامنية لفعاليات مختلفة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى المواقف الرسمية التي أبانت على أن الشعب المغربي يدعم القضية الفلسطينية من خلال إرساء مستشفى عسكري في قطاع غزة خلال مسيرة العودة الكبرى، فضلا عن مبادرات المساعدة الإنسانية.

 

التعليقات

أضف تعليقك