الوفي: أغلب محطات الاستحمام بالشواطئ تعرف تحسنا في جودة المياه

الوفي: أغلب محطات الاستحمام بالشواطئ تعرف تحسنا في جودة المياه
الاثنين, 24. يونيو 2019 - 18:18

أكدت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أن أغلب محطات الاستحمام بالشواطئ تعرف تحسنا في جودة مياه الاستحمام، باستثناء القليل منها، وذلك راجع إلى المجهودات التي بذلت من طرف جميع الفرقاء والمتدخلين، وكذا التنافس بين أغلب الشواطئ المغربية قصد الحصول على مواصفة "اللواء الأزرق" لتضاهي بذلك الشواطئ ذات الجودة العالمية.

وجاء ذلك، أثناء ترأس الوفي، الاثنين 24 يونيو، بمقر كتابة الدولة بالرباط، أشغال الندوة الصحفية من أجل تقديم التقرير السنوي لجودة مياه الاستحمام بالشواطئ على الصعيد الوطني، والذي عرض نتائج عمليات رصد جودة رمال بعض الشواطئ، بما في ذلك تشخيص النفايات البحرية، وكذا تقديم وسائل التواصل المتعلقة بإخبار المواطنين حول جودة مياه الشواطئ.
وأشار التقرير، الذي عرضته كاتبة الدولة، إلى أن %98.53 من مجموع المحطات المراقبة صالحة للاستحمام وفقط % 1.57 غير صالحة، موضحا أن عملية الرصد لجودة مياه الاستحمام وصل إلى 451 محطة موزعة على 169 شاطئا تمتد من السعيدية شرقا إلى الداخلة جنوبا (52 على الواجهة المتوسطية و117 على الواجهة الاطلسية).

وفي ما يتعلق بالنتائج المتعلقة بجودة الرمال، قالت كاتبة الدولة، إن النفايات، خاصة البلاستيكية، تشكل أحد الرهانات التي يجب التغلب عليها، بحيث إن حوالي 70 إلى 80 في المائة من النفايات المتواجدة في البحار وعلى مستوى السواحل مصادرها بريةّ، بينما الباقي ينتج عن الأنشطة البحرية، وتشكل منها البقايا البلاستيكية نسبة 60 إلى 80 %".
كما عرفت الندوة، الاعلان عن اطلاق التطبيق المعلوماتي "خبار شاطئى او i plages" والذي سيمكن عموم المواطنين من الاطلاع على المعلومات الخاصة بجودة مياه الاستحمام بمختلف شواطئ المملكة بالإضافة إلى معطيات عملية أخرى حول الولوجية ومختلف الخدمات المتوفرة داخل الشواطئ،إلى جانب الموقع الإلكتروني
https://labo.environnement.gov.ma/

التعليقات

أضف تعليقك