بولعيش تكشف أهداف زيارة الوفد البرلماني المغربي إلى هنغاريا

بولعيش تكشف أهداف زيارة الوفد البرلماني المغربي إلى هنغاريا
الأربعاء, 26. يونيو 2019 - 16:05

أكدت سعاد بولعيش الحجراوي، رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الهنغارية، أن الزيارة التي بدأها وفد من المجموعة إلى هنغاريا الاثنين 24 يونيو 2019، والتي ستمتد إلى غاية الجمعة 28 يونيو المقبل، تهدف إلى تعزيز وتطوير علاقة الصداقة بين البلدين، واستكشاف فرص التعاون المتاحة بين الجانبين.

وذكرت بولعيش في تصريح لـ pjd.ma، أن هذه الزيارة الرسمية التي انطلقت من مدينة بودابست، تندرج ضمن الزيارات المتبادلة بين مجلس النواب المغربي ونظيره الهنغاري، وهي جزء من الصداقة والتعاون القائمة بين الهيئات التشريعية في البلدين.

وبعد أن أعربت بولعيش عن اعتزازها بهذه الزيارة، أكدت أنها فرصة للحديث عن كون المغرب يشهد ربيعا اقتصاديا يبشر بالازدهار، وذلك بفضل جلالة الملك ورؤيته الإفريقية، والتي شكلت جولاته الأخيرة أفضل تجسيد لها، باعتبار المغرب مركزا استثماريا نحو إفريقيا، وهو ما أكدت عليه مؤشرات الاستثمار ومناخ الأعمال الملائم وتدبيره الجيد للمخاطر الماكرواقتصادية وموقعه الاقتصادي، باعتباره حلقة وصل بين إفريقيا وأوربا.

وأكدت المتحدثة ذاتها، أن الزيارة تمثل كذلك فرصة أيضا للتحدث عن التطورات الكبيرة في المجال الصناعي التي عرفها المغرب لا في مجال الطيران ولا في تصنيع السيارات، مشيرة إلى أن المغرب شهد زيادة في تدفقات الاستثمار الأجنبي في سنة 2018 بنسبة 12 في المائة، بالإضافة إلى ما يتميز به المغرب من أمن واستقرار، وكلها عوامل ساعدت على تشجيع الاستثمار، تقول بولعيش.

إلى ذلك دعت رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الهنغارية، إلى اعتماد منطق الجمع والتكامل بين الدبلوماسية الرسمية وغير الرسمية، لمنح الفعل الدبلوماسي القدرة التأثيرية والفاعلية للدفاع عن مختلف القضايا الوطنية.

التعليقات

أضف تعليقك