العدالة والتنمية بتمارة يحذر من مغبة عودة منطق التحكم

قراءة : (145)

12-10-19

حذرت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمدينة تمارة، من مغبة عودة منطق التحكم وتكميم الأفواه في محاولات لصرف النظر عن قضايا التنمية  .

وفي هذا السياق، عبرت عن رفضها الطريقة والانتقائية التي تعامل بها عامل إقليم الصخيرات تمارة والكاتب العام لذات العمالة مع عبد العالي الهواري السليماني، المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية أثناء تدخله وسعيهما توجيه اتهام له بشأن الموظفين وهو ما نفاه المستشار في حينه.

وأعلن بلاغ صادر عن الهيئة السياسية المذكورة، توصل الموقع الإلكتروني (pjd.ma) بنسخة منه، مساندته المطلقة للمستشار الجماعي عبد العالي الهواري السليماني، وتبنيه للمواقف التي أعلنها في اجتماع سابق بمقر عمالة الصخيرات تمارة.

كما أعلن البلاغ الصادر عقب اجتماع عقدته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتمارة يوم الخميس 18 أكتوبر 2012 مع فريق مستشاري الحزب بالجماعة الحضرية تمارة تدارست خلاله الرسالة الموجهة للمستشار عبد العالي الهواري سليماني من عامل عمالة الصخيرات تمارة التي تنسب إليه اتهامه موظفين وأطر الجماعة الحضرية لتمارة بالارتشاء والسمسرة وابتزاز المرتفقين والمواطنين، وذلك في لقاء بمقر العمالة خصص لمدارسة تصميم تهيئة الجماعة الحضرية لتمارة حيث طولب بمد الإدارة بالملفات، (أعلنت) مساندتها وتثمينها لما يقوم به فريق مستشاري العدالة والتنمية من نهجهم لسياسة القرب من الساكنة وتبنيهم لانشغالاتهم وهمومهم.

إلى ذلك، دعا البلاغ، السلطات الإقليمية للقيام بالمهام المنوطة بها استتبابا للأمن ووضع حد للفوضى العارمة التي تعرفها الجماعة الحضرية لتمارة، مُطالبة الفريق المُسير للجماعة الحضرية لتمارة بتحمل مسؤولياته الكاملة تجاه سيادة المجلس الجماعي والوفاء بالعهود التي قطعها مع الساكنة، داعية الهيئات السياسية والمدنية وكل الغيورين على المدينة التحلي باليقظة والاستعداد الدائم لحماية المكتسبات التي تحققت عبر نضالات كل القوى الحية، والانخراط الفاعل والمباشر في فضح كل السلوكات والملفات المرتبطة بالفساد والتحكم والاستبداد، معلنة احتفاظها بحقها باللجوء إلى كل أشكال التعبير القانونية تعبيرا عن رفضها لمنطق التحكم.

ح.ه