فاس..حامي الدين بمعنويات مرتفعة ومؤازرة كبيرة من قيادات العدالة والتنمية

فاس..حامي الدين بمعنويات مرتفعة ومؤازرة كبيرة من قيادات العدالة والتنمية
الأربعاء, 10. يوليو 2019 - 9:37

وسط حضور لافت، لعدد من المحامين الذين ينتمون لجمعية "محامون من أجل العدالة"، إلى جانب قياديين بارزين في حزب العدالة والتنمية، ظهر عبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، الثلاثاء 09 يوليوز الجاري، خلال الجلسة السادسة لإعادة متابعته، متماسكا كعادته واثقا من عدالة قضيته، حيث لم تفارق الابتسامة محياه وهو يتبادل التحايا مع عدد ممن حضر جلسة المحاكمة.
وحافظ حامي الدين على هدوئه طلية أطوار الجلسة، التي امتدت لأكثر من ست ساعات، حيث تحلى بأعلى درجات ضبط النفس، إزاء الاستفزازات المتكررة لدفاع المطالبين بالحق المدني، خاصة المرافعة التي تقدم بها الحبيب حاجي والتي كال فيها تهما ثقيلة وخطيرة لحامي الدين، إلى حد وصفه بـ"الشيطان والقاتل المجرم".
ولم يصدر من حامي الدين، أي رد فعل يؤثر على السير العادي للجلسة، رغم إصرار بعض دفاع "أيت الجيد" على رميه ببعض الأوصاف القدحية، مع الإمعان في اتهامه بالقتل وممارسة الإجرام، وارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بحسب تعبيرهم.
وكان، رئيس الهيئة المكلفة بملف إعادة محاكمة حامي الدين، اضطر إلى رفع الجلسة، بعدما وجه الحبيب حاجي دفاع الجهات التي تقدمت بشكاية مباشرة ضد حامي الدين ، اتهامات خطيرة لحامي الدين، بـ"اقتراف جريمة إرهابية وضد الإنسانية".
كما، وصف حاجي، حامي الدين بـ "الشيطان الذي يختبئ في ثوب الملائكة"، وهي العبارة التي جعلت دفاع حامي ينتفض في وجه حاجي، ويحتج على ما وصفها بالاتهامات الباطلة والخطيرة، معتبرا أن ما تفوه به هذا الأخير "سبا وقذفا" في حق حامي الدين، لا يمكن السكوت عنه، ولايحق للمحكمة القبول به.
حري بالذكر، أن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بفاس، قررت مساء اليوم الثلاثاء 09 يوليوز، تأجيل البت في قضية إعادة متابعة حامي الدين، إلى غاية 27 من يوليوز الجاري، وذلك بناء على ملتمس تقدمت به هيئة دفاع عبد العالي حامي الدين.
هذا، وعرفت الجلسة السادسة، لإعادة محاكمة عبد العلي حامي الدين، رئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، حضور قياديين بارزين من حزب العدالة والتنمية، في مقدمتهم إدريس الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ورئيس فريق الحزب بمجلس النواب، وسليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وعبد الحق العربي المدير العام للحزب.
كما شهدت الجلسة، حضور كل من نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، وعبد الله بووانو، نائب رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وعبد الصمد سكال عضو الإدارة العامة للحزب، إضافة إلى العديد من النواب والمستشارين البرلمانيين عن حزب العدالة والتنمية، وكذا عدد من أعضاء الحزب ومتعاطفيه.

التعليقات

أضف تعليقك