العثماني من مراكش: إرادة الحكومة قوية لإيجاد حلول لمشاكل المهنيين والتجار 

العثماني من مراكش: إرادة الحكومة قوية لإيجاد حلول لمشاكل المهنيين والتجار 
السبت, 13. يوليو 2019 - 11:44

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مساء أمس الجمعة بمراكش، على الإرادة القوية للحكومة لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها فئة المهنيين والتجار وكذا للمقاولات الصغرى والمتوسطة، داعيا إلى ضرورة التعاون بين فعاليات المجتمع المدني والجمعيات المهنية والسلطات العمومية والنقابات من أجل المساهمة في معالجة هذه المشاكل. 

وأبرز العثماني خلال ترؤسه للقاء تواصلي حول موضوع "المهني شريك أساسي في تنمية الاقتصاد الوطني"، نظمه الفضاء المغربي للمهنيين بجهة مراكش آسفي، أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا لهذه الشريحة من خلال وضع استراتيجيات خاصة تساهم في تحسين وضعيتها المهنية والاجتماعية، مشيدا بالدور المهم للمهني في تنمية الاقتصاد الوطني إلى جانب المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تساهم بشكل كبير في تشغيل اليد العاملة وتقوم بدور اقتصاد القرب. 

من جهة أخرى، تطرق رئيس الحكومة للورش الذي تم فتحه أمام المهنيين والمتعلق بالتغطية الصحية والتقاعد، ومباشرة الحوارات والمناقشات مع الهيئات المهنية المنظمة قانونيا لتحديد المعايير التي سيتم اعتمادها لتحقيق التغطية الصحية والتقاعد لفائدة المهني.

كما تحدث عن إشكالية الأشطر الضريبية لدى تجار المحاسبة المبسطة وضرورة مراجعتها للتخفيف على هذه الشريحة من التجار الصغار، مشيرا إلى أن هناك إجراءات جديدة في هذا المجال سيتم اتخاذها خلال القانون المالي لسنة 2020. 

وتوخى هذا اللقاء التواصلي إبراز الدور الذي يلعبه المهني كفاعل في تنشيط الإقتصاد الوطني وكفئة تضعها الحكومة في صلب برامجها بالموازاة مع الإصلاحات السوسيو اقتصادية الرامية إلى النهوض بالقطاع ، وتسليط الضوء على المشاريع الرائدة وتقديم فرص الإستثمار بجهة مراكش آسفي. 

وشكل هذا اللقاء الموجه للمهنيين والصناع التقلديين والتجار ورجال ونساء الأعمال في القطاع العمومي والخاص، مناسبة لتبادل الأفكار وطرح نقاش هادف وفعال يرمي إلى تقريب وجهات النظر وتحفيز المهنيين للتعرف على البرامج الحكومية والاستفادة منها ، وكذا فرصة لطرح القضايا التي يعاني منها المهنيون بالجهة والتعبير عن تطلعاتهم وانتظاراتهم.

التعليقات

أضف تعليقك