بوليف: الفحص الطبي لبصر السائقين المهنيين "مهم جدا" لتعزيز السلامة الطرقية

بوليف: الفحص الطبي لبصر السائقين المهنيين "مهم جدا" لتعزيز السلامة الطرقية
الأربعاء, 17. يوليو 2019 - 18:36

أكد كاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، اليوم الأربعاء 17 يوليوز، أن الفحص الطبي لبصر السائقين المهنيين "مهم جدا" لتعزيز السلامة الطرقية، التي تعد من الأولويات الإستراتيجية للحكومة.

وأوضح بوليف في كلمة بمناسبة توزيع النظارات الطبية على السائقين المهنيين المستفيدين من الحملة الطبية التحسيسية حول أهمية الصحة البصرية المنظمة بالرباط، أن هذه العملية المنظمة بتعاون مع الشركاء، وبالأخص النقابة الوطنية لأطباء العيون الخواص وبعض جمعيات المجتمع المدني، تندرج في إطار التواصل المباشر مع السائقين المهنيين بهدف القيام بالفحوصات الضرورية بمختلف جهات المملكة.

وأبرز المسؤول الحكومي، أن عملية الفحص الطبي تمكن من تحديد الحالات التي تحتاج لنظارات طبية، مبرزا في هذا الصدد، أن 80 في المائة من الحالات التي يتم فحصها تكون في حاجة إلى نظارات، وهو ما يستلزم توسيع نطاق هذه العملية المهمة جدا لتحقيق الأهداف المرجوة منها، ولاسيما التحسيس بأهمية الصحة البصرية ودورها في تعزيز السلامة الطرقية.

وستتمحور الأنشطة التحسيسية والتوعوية المباشرة التي ستنظم في إطار هذه العمليات التواصلية، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، حول ثلاثة محاور، يتعلق الأول منها بسلامة الراجلين ومختلف مستعملي الطريق من خلال التواجد الميداني لمنشطين بزي موحد من أجل بث خطابات تحسيسية مباشرة عبر مكبرات الصوت وتوزيع مجموعة من الدعائم التواصلية.

أما المحور الثاني فيتعلق بالسياقة تحت التأثير، حيث سيتم التحسيس بهذا الموضوع من خلال عدة (نظارات محاكاة السياقة تحت تأثير الكحول والمخدرات والتعب) تمكن من القيام بتمارين محاكاة للسياقة تحت التأثير والوقوف عند تأثيراتها على مختلف مستويات الإدراك، في حين سيركز المحور الثالث على الدراجات الثنائية والثلاثية العجلات والعربات للتحسيس بأهمية الرؤية ليلا وذلك عبر تجهيز عرباتهم بأشرطة عاكسة للضوء لجعلها أكثر مرئية ليلا.

وتروم هذه العمليات التواصلية مواكبة الحركية التي تعرفها الفترة الصيفية من خلال التواصل المكثف مع مستعملي الطريق، والتحفيز على تبني سلوكات إيجابية تستجيب لمتطلبات السلامة الطرقية، وتأطير وهيكلة العمل الجمعوي من أجل إنجاز عمليات مشتركة هادفة وبرامج عمل طموحة في مجال مواجهة حوادث السير.

التعليقات

أضف تعليقك