"مصباح" فاس يُعبر عن اعتزازه بالتطور اللافت لتدبير الشأن العام وطنيا ومحليا

"مصباح" فاس يُعبر عن اعتزازه بالتطور اللافت لتدبير الشأن العام وطنيا ومحليا
الاثنين, 9. سبتمبر 2019 - 17:37

ثمنت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بفاس، ما جاء في الخطابين الأخيرين لجلالة الملك محمد السادس، بمناسبتي عيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب، من رصد لمكتسبات المرحلة، وعزم واضح على جعل المواطن في صلب التنمية البشرية المنشودة، وإرادة راسخة لتطوير النموذج التنموي المغربي لتمكين بلدنا من اللحاق بركب الدول الصاعدة.

وأعلنت الكتابة المحلية، في البلاغ الصادر عن اجتماعها المنعقد يوم الأحد 08 شتنبر الجاري، اعتزازها بالتطور اللافت الذي تعرفه تجربة تدبير الشأن العام على المستوى الوطني والمحلي، وخاصة إطلاق مجموعة من البرامج الحكومية ذات البعد الاجتماعي، ومواصلة مجموعة من أوراش التنمية المحلية على يد المجالس المنتخبة التي يرأسها الحزب على مستوى إقليم فاس، وكل ذلك "بفضل تجند وتضحية منتخبي الحزب في خدمة الساكنة و تحقيق الصالح العام".

وأكد مصباح فاس، وفق البلاغ، على جاهزية كافة هيئات الحزب بالإقليم لمواصلة تقديم كافة أشكال الدعم والإسناد لتجربة تدبير الشأن العام وطنيا ومحليا، وتنظيم الأنشطة التواصلية مع عموم المواطنين تعريفا بالمنجزات وتعزيزا للثقة في المؤسسات، وفضحا لأساليب التبخيس والتيئيس.

وأكد المصدر ذاته، على ضرورة الرفع من وتيرة اشتغال أجهزة الحزب الإقليمية بمختلف الهيئات المجالية والهيئات الموازية وانخراط جميع الأعضاء في مختلف الأعمال والأنشطة من أجل تقديم صورة جيدة عن الممارسة السياسية النزيهة، وضمان انخراط أكبر للشباب وعموم المواطنين في العمل السياسي وترسيخ البناء الديمقراطي ببلدنا، إيمانا منا بالتلازم الموضوعي الموجود بين جهود التنمية وترسيخ الخيار الديمقراطي واحترام التعددية وتقوية مؤسسات الوساطة بمختلف أنواعها. 

ودعا البلاغ، مختلف الفاعلين الحزبيين بالمدينة إلى العمل على الرفع من مستوى الممارسة السياسية وتخليقها، وفق قواعد المنافسة الشريفة المبنية على مقارعة الفكرة بمثلها، والبرامج بأحسن منها، بما يرقى لتطلعات المواطنين، ويصب في مصلحتهم، بعيدا عن منطق المزايدات من جهة، وعن أساليب البلطجة من جهة أخرى.

التعليقات

أضف تعليقك