فلسطين تدين اجتماع حكومة الاحتلال في منطقة الأغوار

فلسطين تدين اجتماع حكومة الاحتلال في منطقة الأغوار
الأحد, 15. سبتمبر 2019 - 13:25

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأحد 15 شتنبر، اجتماع حكومة المحتل الإسرائيلي في منطقة الأغوار الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية، وطالبت المجتمع الدولي بسرعة التحرك "لوقف التغول الاستيطاني الذي يدمر أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين".

كما طالبت الوزارة في بيان مجلس الأمن الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة، "الدفاع عن ما تبقى من مصداقية لها، عبر الشروع الفوري في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 2334".

وذكر البيان أن سلطات الاحتلال عملت منذ صعود حكم اليمين في الأراضي المحتلة برئاسة بنيامين نتنياهو على تهجير وتجفيف الوجود الفلسطيني في منطقة الأغوار ضمن سياسة ممنهجة تحمل في جوانبها الكثير من الأشكال والأساليب الاستعمارية الإحتلالية، من طرد قسري للمواطنين من أراضيهم، وحرمانهم من مصادر المياه، وإرهابهم عبر مناورات عسكرية بالذخيرة الحية والعتاد الثقيل، ومنعهم من الاستفادة من شبكات الكهرباء التي تعبر بلداتهم في طريقها إلى مستوطنات ومعسكرات الإحتلال المقامة على أراضيهم، بالإضافة إلى قطع الطريق على أية محاولة لتحسين حياة الفلسطينيين في الأغوار عبر إطلاق يد المستوطنين لتنفيذ غارات تخريبية ضد ممتلكات المواطنين ومنشآتهم وبإسناد وحماية جيش الاحتلال.

وأضاف المصدر ذاته، أن "استماتة نتنياهو للبقاء في سدة الحكم خوفا من الزج به في السجن، أصابته بنوبات من الهستيريا والهلع والتخبط مصحوبة بوعود انتخابية، الغاية منها استمالة المزيد من أصوات جمهوره في اليمين الاستيطاني، حتى لو تسببت هذه السياسة وهذا النهج المتهور في تدمير فرص السلام"، مشددا على أن نتنياهو يرتكز على الدعم الأمريكي اللامحدود في إطلاق وعوده وتنفيذ مخططاته الاستعمارية التوسعية.

التعليقات

أضف تعليقك