العثماني: المغرب يرفض “تصفية القضية الفلسطينية” والقدس خط أحمر

عبد المجيد أسحنون

أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنّ المغرب ما يزال مع الشعب الفلسطيني ومع الحق الفلسطيني في تقرير مصيره، أما حكايات صفقة القرن ومحاولة التصفية الفلسطينية، فإن المغرب رسميا، عبر رسائل وتصريحات من جلالة الملك ومن الدبلوماسية الوطنية وجميع القوى السياسية الوطنية ترفض هذا المسار رفضا نهائيا، ويعتبر القدس خطا أحمر.

وشدد العثماني في كلمة له بالملتقى الجهوي للمنتخبات والمنتخبين بجهة سوس ماسة اليوم الأحد بأكادير، أنّ جلالة الملك هو رئيس لجنة القدس، لا يمكنه أن يقبل محاولات التصفية هذه، مبينا أن جلالة الملك قد أعلن من خلال رسائل رسمية، إما إلى الرئيس الأمريكي أو إلى الأمين العام للأمم المتحدة أو إلى جهات أخرى إقليمية ودولية، عن موقف واضح قوامه أنّ كل محاولات الإضرار بوضعية القدس مرفوضة، وأيضا أنه لا تنازل عن كون القدس الشريف عاصمة لدولة فلسطينية مستقلة، “ما زلنا نطالب بها ونحن متضامنون مع إخواننا في فلسطين”.

وأبرز العثماني، أنه على الرغم من أن مواقف المغرب هذه معروفة، يجب أنّ نكررها باستمرار ونفخر بها، لأنها تجعل المغربي يرفع رأسه عاليا حيث ما حل وارتحل في العالم، وهذا تاج على رؤوسنا جميعا كمغاربة.

وأضاف رئيس الحكومة، أنه التقى أمس السبت سفير فلسطين بالمغرب، “وعبّر لي عن شكره عن موقف جلالة الملك والموقف الذي عبرت عنه في الجمعية العامة للأمم المتحدة في قضية فلسطين”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.