صقلي عدوي: رصدنا 1,3 مليار درهم لتقليص الفوارق المجالية بجهة فاس مكناس

صقلي عدوي: رصدنا 1,3 مليار درهم لتقليص الفوارق المجالية بجهة فاس مكناس
الثلاثاء, 8. أكتوبر 2019 - 14:34

أكد إدريس صقلي عدوي، نائب رئيس مجلس جهة فاس مكناس، أنّ مجلس الجهة رصد غلافا ماليا بقيمة 1,3 مليار درهم، كمساهمة ذاتية من المجلس لانجاز 213 مشروعا، ترتبط ببرنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية في الوسط القروي بجهة فاس مكناس برسم الفترة 2016-2020.

وذكر عدوي في تصريح لـ pjd.ma، أنّ برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، يُعد من البرامج المهيكلة والمهمة التي يوليها مجلس الجهة عناية خاصة، موضحا أنّ هذا "البرنامج يندرج ضمن الأهداف الإستراتيجية لبرنامج التنمية الجهوي خاصة على صعيد العالم القروي".

وقال المسؤول الجهوي، إنّ مجلس جهة فاس مكناس، ركّز اشتغاله على ثلاث مجالات أساسية في إطار تنفيذ برنامج الفوارق المجالية، ويتعلق الأمر بتأهيل بنية الطرق والمسالك القروية، وإيصال الماء الصالح للشرب، إلى جانب توسيع شبكة الكهرباء القروية، مبرزا أنّ الغلاف المالي المخصص لتقليص الفوارق المالية بالجهة يمثل 66 في المائة من ميزانية التجهيز لمجلس جهة فاس مكناس.

وأوضح صقلي عدوي أنّ هذه المشاريع، تتوزع بين الطرق والمسالك القروية بـ 843 مليون درهم، والكهربة القروية بـ 150 مليون درهم، والربط بالماء الشروب بـ 225 مليون درهم وقطاع الصحة بـ 27،1 مليون درهم ثم التعليم ب 45 مليون درهم.

وكان مجلس جهة فاس مكناس، صادق أمس الاثنين، بالإجماع، خلال انعقاد دورة أكتوبر العادية، على مشروع ميزانية 2020، كما صادق على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة، من أبرزها عدد من الاتفاقيات المتعلقة بمكافحة الفيضانات في الجهة، فضلا عن إنشاء مركز جهوي للإعلام والاتصال والمسرح الكبير بفاس.

هذا، ويعمل مجلس جهة فاس مكناس، على إنجاز عدد آخر من المشاريع المبرمجة في إطار الميزانية، خارج برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية، ويتعلق الأمر بـ 43 ورشا تتوزع على أقاليم وعمالات الجهة بكلفة إجمالية تبلغ 185 مليون درهم.

التعليقات

أضف تعليقك