الصغير: الشباب مهتم بالنقاش السياسي لكنه يريد أن يكون لصوته صدى

الصغير: الشباب مهتم بالنقاش السياسي لكنه يريد أن يكون لصوته صدى
الأربعاء, 16. أكتوبر 2019 - 21:53

في خضم النقاش الدائر حول مسألة عزوف الشباب عن الحياة السياسية، أكد عادل الصغير، عضو المكتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، أنّ الشاب المغربي منخرط في السياسة ومهتم بالنقاش السياسي على الأقل منذ الربيع العربي، موضحا أنّ هذا الانخراط لا يعنى ضرورة الانتماء للأحزاب السياسية.

وذكر الصغير خلال مشاركته بندوة حول موضوع: "الشبيبات الحزبية ورهان التغيير"، نُظم من لدن مؤسسة المصدر، اليوم الأربعاء بالرباط، أنّ مواقع التواصل الاجتماعي وما تشهده من نقاش هي من دلائل مشاركة الشباب واهتمامهم بالشأن السياسي.

وأوضح المتحدث نفسه، أنّ الشباب هم فرصة حقيقية للمغرب، ولذا يتوجب أن يُؤخذ بأيديهم ويُنصت لهم وتُستوعب مطالبهم، مبرزا أنّ بث الأمل والثقة في الممارسة السياسية تمر عبر إيقاف حملات التبخيس، والتوقف كذلك عن رد كل المشاكل الواقعية والقائمة إلى الأحزاب السياسية.

كما أكد الصغير أنّ الشباب يصوت في الانتخابات، لكن مطلبه الرئيس، هو أن يكون لصوته صدى، ولذا، نبه المتحدث ذاته، إلى أهمية الوقوف في وجه كل ما يعرقل تقدم المغرب في مسار الانتقال الديمقراطي، أو يشيع الإحباط بين الشباب.

وعلاقة بموضوع الدعم المالي للشبيبات الحزبية، قال القيادي بشبيبة "المصباح"، إنّ الأصل في الشبيبات هو أنها تناضل وتعتمد في تمويلها على الدعم الذاتي لأعضائها، موضحا أنّ الشبيبات كان أداؤها أحسن وأفضل حين كانت تقوم بهذا الأمر، ولذا، يؤكد الصغير أنّ الدعم المادي مهم لكنه ليس شرطا لعمل الشبيبات الحزبية.

مشددا على أنّ الشبيبات تعاني من حملة ممنهجة للتأثير عليها، عبر جعل العمل السياسي مرادفا لكل ما هو سيء، وتبخيس هذا العمل، داعيا إلى إعطاء الفرصة للشباب وتعديل البوصلة بشكل عام، نحو دعم وتقوية مشاركة الشباب في الحياة السياسية عموما.

التعليقات

أضف تعليقك