اعمارة: المغرب يضع التعاون جنوب جنوب في قلب سياسته الخارجية

اعمارة: المغرب يضع التعاون جنوب جنوب في قلب سياسته الخارجية
الاثنين, 21. أكتوبر 2019 - 23:18

أكد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أنّ تنظيم ورشة تكوينية حول تعزيز الإمكانيات في مجال الهيدروغرافيا والمساعدة على الملاحة البحرية في إفريقيا، والتي انطلقت أشغالها يوم الإثنين 21 أكتوبر 2019 بالرباط، تأتي في إطار استمرارية جهود المغرب الذي يضع التعاون جنوب -جنوب في قلب سياسته الخارجية، ويعمل على تعزيز التعاون بين بلدان القارة الإفريقية.

وأشار اعمارة في كلمته الافتتاحية للورشة، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أهداف هذه الندوة الرامية إلى الرفع من مستوى الوعي بالمشاكل المرتبطة بالهيدروغرافيا والملاحة البحرية، وتبادل الاستراتيجيات الدولية وآليات تنزيلها.

وأكد المسؤول الحكومي أنّ المغرب، تحت القيادة المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس، يواصل التزاماته ومجهوداته من أجل ضمان ملاحة بحرية آمنة ومستدامة على طول سواحله، عبر توفير خدمات للمساعدة على الملاحة في ما يتعلق بالمصداقية المطلوبة وفق المعايير الدولية، بفضل مختلف التجهيزات الموضوعة على طول السواحل الوطنية وداخل الموانئ.

وقال اعمارة في هذا الصدد، إنّ الموقع الاستراتيجي للمغرب (3500 كيلومتر من السواحل و42 ميناء، من بينها 14 مفتوحة للتجارة الدولية) يمنحه بشكل جلي، ميزة كبرى على مستوى التنافسية اللوجستيكية، لكنها تضع على عاتقه أيضا، باعتباره بلدا ساحليا، مسؤولية جسيمة في ما يتعلق بالسلامة البحرية، ولا سيما تنفيذ التزامات الاتفاقية الدولية المتعلقة بسلامة الحياة في البحر (سولاس).

وتهدف هذه الورشة التي تنظمها وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، على مدى أربعة أيام، بشراكة مع البحرية الملكية، والأكاديمية العالمية للجمعية الدولية للتشوير البحري والمنظمة الهيدروغرافية الدولية والمنظمة البحرية الدولية، إلى تبادل الخبرات والآليات من أجل تعزيز الكفاءات داخل المنظومة البحرية الإفريقية، والتي تطمح إلى وضع آلية للتشوير البحري والهيدروغرافي بشكل منسجم وفعال في المنطقة.

التعليقات

أضف تعليقك