الأزمي يكشف "وصفة هزم" حزب العدالة والتنمية

الأزمي يكشف "وصفة هزم" حزب العدالة والتنمية
الثلاثاء, 12. نوفمبر 2019 - 18:46

كشف إدريس الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، وصفة هزم العدالة والتنمية، قائلا: "العدالة والتنمية سيُهزم بطريقة واحدة، وهي بحزب حقيقي لديه مناضلين حقيقيين وبرامج حقيقية، ويحترم المال العام، ويُفعل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، ولا يقوم بالفساد".

وأكد الأزمي، في برنامج مشترك بين Horizon TvوLesEco.Ma، ثم بثه بشكل مباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أمس الإثنين، أن مهاجمة حزب العدالة والتنمية، لا تزيد سوى من رأس ماله، موضحا أنه على الرغم مما قد يعرفه من إشكالات، إلا أنه حزب حقيقي، لديه ديمقراطية داخلية، ويؤمن بالمؤسسات حتى النخاع "كثر من القياس"، ولكن ذاك هو الأساس.

وبعدما شدد الأزمي، على أن "الضوباج" انتهى، لأن الشعب المغربي أصبح واعيا، وبات يختار الاختيارات المعاكسة له، دعا الأحزاب السياسية المغربية، "تنقي راسها"، وعدم لعب أدوار "ماشي هيا هديك"، قائلا "حين تأتي الإرادة الشعبية بشيء ما، لا يجب أن تعاكسه أو تدخل في مسلسل من أجل إضعاف هذا أو ذاك"، وأضاف أن دور الحزب في الديمقراطية ليس هو إضعاف الآخر، بل التفوق عليه ببرنامج جديد، وبالكفاءات والمناضلين.

وشدد الأزمي، على أن الأحزاب السياسية أساسية في العملية الإصلاحية، مشيرا إلى أنه لا يوجد حل أمام المغرب سوى الديمقراطية، وأوضح قائلا "الديمقراطية تعني الحرية والاستقلالية".

وانتقد رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أحزاب "الكوكوت مينيت"، ومناضلي "الكوكوت مينيت"، مبينا أنهم "مخصهومش ابقاو اضورو"، مضيفا أن من أراد أن يدخل للأحزاب السياسية "ويقطع السباط"، وينصت للمواطنين، ويهاجموه تارة ويفرحوا به تارة أخرى "مرحبا"، أما إذا دخل فقط من أجل أن ينتظر الأمين العام أن يرشحه لمنصب برلماني أو وزير "مكاينش منو".

يجب أن تكون لدينا مسلمات متفقون عليها، يضيف الأزمي، وهي أن المغرب حقق نجاحات ومازال يعيش مشاكل، وهذه المشاكل وانتظارات المغاربة لا يمكن أن تحل إلا بالمؤسسات ومن داخلها، وتحت سقف الثوابت الوطنية، يؤكد القيادي بحزب العدالة والتنمية.

التعليقات

أضف تعليقك