وزارة الطاقة والمعادن تبرز دور "كيلنتيك" في تشجيع المقاولة الصغيرة الخضراء

وزارة الطاقة والمعادن تبرز دور "كيلنتيك" في تشجيع المقاولة الصغيرة الخضراء
الخميس, 21. نوفمبر 2019 - 12:45

أكد الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، محمد بن يحيى، أمس الأربعاء بالرباط، أن برنامج الابتكار الشامل "كيلنتيك" المغرب، يمثل برنامجا لتشجيع المقاولة الصغيرة الخضراء باعتبارها طموحا للشباب، مع التركيز بشكل خاص على الابتكار التكنولوجي.

وأشار بن يحيى، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش حفل استقبال الفائزين بجائزة برنامج الابتكار في التكنولوجيات النظيفة في نسخته الرابعة، أن هذا البرنامج يشجع المقاولين الشباب في مجال المهن الخضراء، مع استخدام الطاقات المتجددة وتقنيات اقتصاد الماء وتدبير النفايات بشكل خاص، بالإضافة إلى جائزة لتتويج ريادة الأعمال النسائية.

وأوضح أن الفائزين العشرة للبرنامج سيستفيدون، على غرار الدورات السابقة، من تكوين ومواكبة من أجل تطوير خطة عمل تجارية، مع تمكين بعضهم من دعم مالي يتراوح بين 150 ألفا و250 ألف درهم.

وتابع المسؤول بالقول "نحن نعد لمواكبة بعدية لإحداث المقاولات، لأنه في هذه المرحلة يكون معدل الإفلاس هاما"، مسجلا أن دورة هذه السنة استفادت، إلى جانب الموارد المعتادة والمنحدرة من البرنامج على شكل هبات، من موارد الوزارة التي ضختها في البرنامج، ما مكن من مضاعفة عدد الفائزين من 5 إلى 10.

وفي نهاية أكتوبر الماضي، توجت مقاولة (بيليوتي) بالجائزة الكبرى لبرنامج الابتكار في مجال التكنولوجيات النظيفة في نسخته الرابعة (كلينتيك)، وذلك خلال الدورة الحادية عشرة للمعرض الدولي للمعدات والتكنولوجيات والخدمات البيئية (بولتيك 2019) الذي نظم بالدار البيضاء.

ويأتي تتويج مقاولة (PilliotY) بهذه الجائزة لقيامها بتطوير “DUST OUT”  وهو حل رقمي يعتمد على الإنترنت الصناعي للأشياء والتعليم العميق لتحسين جداول التشغيل والصيانة وتحقيق أقصى قدر من الكفاءة لإنتاج الطاقة في حقول الطاقة الشمسية الكهرو- ضوئية والطاقة الشمسية.

وفي فئة "تثمين النفايات"، عادت الجائزة الأولى إلى شركة بافيكو، التي تطور منصات بيئية مصنوعة انطلاقا من نفايات التعدين والنفايات البلاستيكية بمواد مساعدة حيوية، في حين منحت الجائزة الثانية إلى مؤسسة "ألترنتيف سليسيون" التي تقترح إعادة تدوير أوراق النخيل لإنتاج أرضيات خشبية صلبة وبيئية بنسبة 100 في المائة وأرخص من الأرضيات الموجود في السوق وتتميز بخصائص أكثر إثارة للاهتمام من الخشب المعتاد، أي العزل الحراري الجيد ومقاومة ممتازة لتسرب المياه.

وبخصوص فئة "الاستخدام المعقلن للمياه"، عادت الجائزة الأولى والثانية على التولي لكل من شركة "إيكوبروس" الناشئة، التي تقترح عملية مبتكرة جديدة للدباغة الجافة، عبر تخفيض كميات المياه اللازمة لتحقيق هذه العملية لما يقل عن 90 في المائة، وشركة غرينتيك 4.0 التي تصمم وتصنع البطاقات الإلكترونية الذكية والتواصل مع البرامج القائمة على الذكاء الاصطناعي الذي يجعل الحسابات العلمية أكثر موثوقية من حيث متطلبات المياه والقرارات التوجيهية.

وفي فئة "النجاعة الطاقية"، منحت الجائزة الأولى لـ(PilliotY)، في حين منحت الجائزة الثانية إلى (ChillBatK)، وهي مقاولة ناشئة تقوم بتطوير محطة شحن متصلة بمبرد أنبوب موصول أسفل السيارة في الهيكل حيث يتم وضع بطاريات الجر للسيارات الكهربائية، حيث يدير هذا الجهاز الشحن بذكاء بالتوازي مع التبريد الأمثل للبطارية.

وفي ما يتعلق بفئة "الطاقات المتجددة"، فقد تمكنت مقاولة (NR Solar)  الناشئة، التي توفر روبوت تنظيف يتمتع بالاستقلالية الذاتية تماما وقادر على تنظيف محطات توليد الطاقة باستقلالية من الظفر بالجائزة الأولى. أما الجائزة الثانية، فقد فازت بها شركة (MPG)، التي تقوم بتطوير مولد كهربائي طارد محمول يعمل بنظام الرياح/الضوئية الهجين الذي يعمل كمقبس طاقة متنقل.

بالإضافة إلى ذلك، تم منح جائزة المباني الخضراء إلى مقاولة (Urbeq)، التي تقوم بتطوير عملية لإنتاج مواد عزل جديدة غير مكلفة وصديقة للبيئة باستخدام الكتلة الحيوية النباتية، أي نفايات النخيل، بينما فازت (Hydrobarley) بجائزة المرأة المقاولة في المسابقة 2019.

ويهدف برنامج الابتكار الشامل "كيلنتيك" المغرب إلى تشجيع ظهور نظام بيئي مبتكر من خلال التدخل في 3 جوانب مختلفة، وهي إنشاء منصة وطنية للتكنولوجيات النظيفة لتحديد ودعم رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا النظيفة والمبتكرين، وبناء قدرات المؤسسات الوطنية والمنظمات الشريكة من أجل الإنشاء المستدام لنظام بيئي للتكنولوجيا النظيفة، بالإضافة إلى الدعم والتعاون مع صانعي القرار الوطنيين بهدف تعزيز إطار السياسات المواتية لمقاولات الصغيرة والمتوسطة والمقاولين.

ومن خلال هذه المقاربة، سوف يحفز البرنامج البعد الاستثماري لدعم وتسريع تطور المقاولات الناشئة و المقاولين لتسويق وتطوير مفاهيمهم المبتكرة.

التعليقات

أضف تعليقك