رباح يؤكد الحاجة لوضع إطار قانوني لحماية التراث الجيولوجي الوطني

رباح يؤكد الحاجة لوضع إطار قانوني لحماية التراث الجيولوجي الوطني
الجمعة, 22. نوفمبر 2019 - 18:43

أطلق اليوم الجمعة، تلاميذ الثانويات، المشاركين في الدورة الثانية لليوم الوطني للتراث الجيولوجي للمغرب، دعوة لجعل حماية التراث الجيولوجي قضية جميع الشباب المغاربة.

وأكدوا في إعلان بمناسبة هذه التظاهرة، التي نظمتها وزارة الطاقة والمعادن والبيئة وجمعية حماية التراث الجيولوجي للمغرب، أنه “بصفتنا شبابا مغاربة، فإننا ندرك الدور الأساسي الذي يجب أن نقوم به في الحفاظ على التراث الجيولوجي والطبيعي، وسنبذل قصارى جهدنا لتبادل ونشر المعرفة التي اكتسبناها في هذا المجال، بشأن احترام التراث والحفاظ عليه بين أقراننا في بلدنا”.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة،  عزيز رباح، أن المغرب يثبت، من خلال هذا اللقاء، عزمه الراسخ على العمل من أجل الوعي بالحاجة إلى الحماية والنهوض بالتراث الجيولوجي الوطني.

وأوضح أن هذا اللقاء يتيح الفرصة لعلماء الجيولوجيا ومكونات المجتمع المدني لتبادل الأفكار والخبرات حول سبل تطوير مقاربة ستضع الأسس لمشروع قانون إطار لحماية وتثمين التراث الجيولوجي الوطني، وكذا تحديد حلول ملموسة من شأنها أن تجعله وسيلة حقيقية لتحقيق التنمية المستدامة.

واعتبر أن وسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة تلعبان دورا أساسيا في تعميق الوعي بالحاجة إلى الحفاظ على التراث الطبيعي،  حيث يجب أن تصب جهود كل الأطراف المتدخلة في هذا الاتجاه تثمين التراث.

وتوخى هذا اللقاء، الذي نظم حول موضوع ” التربية والتحسيس “، تعزيز الوعي بالحاجة الملحة إلى وضع آليات فعالة للحماية والترويج للتراث الجيولوجي للمملكة.

من جهته، أشار رئيس جمعية حماية التراث الجيولوجي للمغرب عبد الجليل الحساني، في تصريح للصحافة، أن “التراث الجيولوجي يشكل ملكا مشتركا، وأن شبابنا لا يدركون أهمية وهشاشة هذا التراث”، مشيرا إلى أنه لهذه الغاية يحضر الشباب اليوم للتعبير عن اهتمامهم بهذا التراث الجيولوجي، ومن ثم إطلاق دعوة لفائدة حمايته.

وتمحورت الدورة الثانية لليوم الوطني للتراث الجيولوجي للمغرب، بالخصوص، حول دور التربية في حماية وتثمين التراث الجيولوجي، والمبادرات المندمجة لحماية التراث الجيولوجي للمغرب والتنمية المستدامة للجهات.

وتميزت هذه التظاهرة بالتوقيع على الإعلان التأسيسي لـ” الشبكة الإفريقية للمنتزهات الجيولوجية لليونيسكو” ، وكذا تقديم مشروع منتزه جيولوجي جديد في منطقة “جبل سروة” (جهة ورزازات)، والذي سيتم إطلاقه في الأسابيع المقبلة.

التعليقات

أضف تعليقك