العثماني: تعمد الإساءة أو مد اليد إلى المال العام أو خرق القانون خط أحمر بالنسبة لنا

أكد الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن تعمد الإساءة أو مد اليد إلى المال العام أو خرق القانون أو تجاوز المصلحة خط أحمر بالنسبة للحزب، قائلا “ولن نقبله من أي كان”.

وتابع العثماني، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني حول الجهوية المتقدمة، نظمه حزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة اليوم الأحد، “نحن نظن أنه ليس عن طريق خرق القانون، وفعل أي شيء، هو الذي سننفع به بلدنا”، قائلا: “خصنا نديرو الأمور بالمعقول وبالقانون، والاستقامة”.

لذلك جزاكم الله خيرا، يقول العثماني مخاطبا الحضور، هذه هي المبادئ التي يجب أن نتمسك بها جميعا، مردفا أنه “ما دمتم تعملون وفق المبادئ المذكورة، تيقنوا أنكم  دائما ستكونون في قلب الشعب المغربي”.

ووجه العثماني التحية، إلى كل أعضاء الحزب الذين يناضلون من مختلف المواقع، داعيا إياهم إلى الصمود والثبات، قائلا “إن صعوبة الأمور كتعطيها الحلاوة، الحاجة اللي كتجي باردة معندها معنى، الناس يستخفون بها ولا يعطونها القيمة”، والتفت إلى يساره مخاطبا رئيس جهة درعة تافيلالت قائلا “الحاجة التي تأتي بالنضال والصمود رغم الضغوط والمشاكل “تكون حلوة ياك أسي شوباني”، في إشارة حبلى بالكثير من الدلالات السياسية.

داخل الحزب لا نبحث عن الكثرة، نحن نبحث عن النوعية، يؤكد العثماني، أناس نزهاء ولديهم خبرة، ويضحون من أجل البلاد ولديهم “الكبدة عليها”، وعلى المال العام مرحبا بهم في الحزب، مضيفا أن هذه شروط الانضمام إلى الحزب ولا توجد أخرى.

كما وجه العثماني، التحية إلى منتخبي الحزب، الذين يعانون في تدبير الشأن العام، “ليس فقط على مستوى الجهات، وعلى مستوى الجماعات الترابية المحلية بالخصوص”، مستدركا “بزاف منهم خدامين مزيان، متفاهمين مع الشركاء ديالهم ومع السلطات الإقليمية والمحلية”، ولكن البعض يعاني، لافتا إلى أنه ليس فقط منتخبو الحزب هم الذين يعانون بل حتى الآخرين يعانون معهم.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.