العثماني يشرف على تأطير أنشطة تواصلية مكثفة بجهة الرباط

العثماني يشرف على تأطير أنشطة تواصلية مكثفة بجهة الرباط
الاثنين, 25. نوفمبر 2019 - 12:35

أشرف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني،  على تأطير سلسلة من اللقاءات التواصلية والإشعاعية، في إطار أنشطة مكثفة نظمتها نهاية الأسبوع المنصرم، هيئات الحزب المجالية والموازية، وهي اللقاءات التي شهدت حضورا مكثفا لأطر الحزب ومناضليه ومناضلاته.

وهكذا، شارك العثماني يوم السبت 23 نونبر الجاري،  في افتتاح المؤتمر الوطني الثاني لجمعية مهندسي العدالة والتنمية، المنظم تحت شعار "المهندس دعامة أساسية للنموذج التنموي" بمدينة سلا، حيث دعا أطر وخبراء ومناضلي حزب "المصباح"، إلى مواجهة حملات التيئيس والتبخيس والتدليس.

واعتبر العثماني، أنّ العنصر الأساسي، في النضال هو حب الوطن وخدمته، والنزاهة في تدبير الشأن العام، والحرص على المال العام، مشددا على مواصلة الحزب مسيرة مقاومته لكافة أنواع الاختلالات، بكل ما يستطيع ومن أي موقع، خدمة للمواطنين وللساكنة التي صوتت على الحزب، وسعيا إلى تمثيلها أحسن تمثيل.

وعشية نفس اليوم، أشرف الأمين العام، على تأطير لقاء مفتوح مع المواطنين نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، حيث سجل أنّ الحكومة التي يقودها نجحت في تحقيق الكثير من المنجزات، مؤكدا مواصلة الحكومة دعم الفئات الهشة والفقيرة، ودعم القدرة الشرائية.

ودعا العثماني، المواطنين إلى الاهتمام بالسياسة ومناصرة أصحاب المشاريع الجادة، والأيادي النظيفة، وعدم مغادرة الساحة السياسية أو تركها فارغة أمام من لا يرغبون سوى في خدمة مصالحهم الخاصة.

وصباح يوم الأحد المنصرم، شارك العثماني، في  افتتاح الملتقى الوطني حول الجهوية المتقدمة، الذي نظمته مؤسسة "منتخبي المصباح" بمدينة القنيطرة، حيث أكد في كلمة بالمناسبة، أن الفاعل السياسي، ينبغي أن يكون في قلب المعارك الحقيقية للوطن، معتبرا في هذا السياق، أن  النضال يجب أن يكون بمنطق وطني متسامٍ عن الخلافات الضيقة.

وأشرف الأمين العام لحزب "المصباح" يوم الأحد 24 نونبر الجاري، على افتتاح لقاء دراسي، عقدته لجنة المناصفة وتكافؤ الفرص لحزب العدالة والتنمية، الذي جرى تنظيمه للوقوف على المجهودات التي بذلها الحزب، لتنزيل مقتضى دستوري وهو السعي نحو تحقيق المناصفة، وكذلك مقتضى قانوني وهو السعي لتواجد النساء في مراكز القرار التنفيذية في الأحزاب السياسية بمستوى الثلث، في أفق المناصفة.

ويأتي عقد هذا اللقاء الدراسي، في إطار التزام الحزب الداخلي، من خلال تنزيل مواد قانونه الأساسي، خاصة المادة 17 التي تنص على سعي الحزب لتحقيق الثلث على مستوى تواجد النساء في الهيئات الرقابية والتنفيذية للحزب، مع التنصيص على وجود حد أدنى الذي هو 25 في المائة.

واختتم العثماني، أنشطته التواصلية والتأطيرية لنهاية الأسبوع المنصرم، بعقد لقاء مع اللجنة الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية، عقب اجتماع للمكتب الوطني للشبيبة، بالمقر الركزي لحزب العدالة والتنمية بحي الليمون بالرباط.

التعليقات

أضف تعليقك