فرنسا..شيخي يحذر من تراجع منسوب الثقة في المؤسسات المنتخبة

فرنسا..شيخي يحذر من تراجع منسوب الثقة في المؤسسات المنتخبة
الأحد, 15. ديسمبر 2019 - 17:38

قال نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين،  إن الديمقراطية على المستوى العالمي تمر بأزمة، محذرا في مقابل ذلك، من التراجع المطرد في منسوب الثقة في المؤسسات المنتخبة.

ونبه شيخي في كلمة له، بمناسبة مشاركة وفد برلماني مغربي في المنتدى البرلماني : فرنسا-المغرب المنعقد على مدى يومي 12 إلى 14 دجنبر الجاري بالعاصمة الفرنسية باريس، إلى أن المواطن لم يعد يشعر بأن المؤسسات المنتخبة تعكس في نقاشاتها  وأولوياتها المشاكل والصعوبات الحقيقية التي يتخبط فيها.

وأضاف شيخي، أن من بين مظاهر تراجع هذه الثقة تزايد ، عدم الثقة في هيئات الوساطة التي من المفروض أن تشتغل على تأطير المواطنين وعكس همومهم وتطلعاتهم  داخل هيئات التمثيلية، وأن هذه الأزمة لم تعد تعني فقط الدول التي تتلمس طريقها نحو الانتقال والتحول الديمقراطي، بل طالت أيضا حتى الدول العريقة في الديمقراطية، من خلال موجات جديدة من القلق المجتمعي والاحتجاجات الاجتماعية، التي تنطلق من خلال إطارات جديدة خارج هيئات الوساطة التقليدية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر شيخي ذلك، مؤشرا على أزمة عميقة داخل هذه المجتمعات، مرتبطة أساسا  باختلالات حقيقية وبنيوية على مستوى العدالة الاجتماعية والمجالية.

و أكد المتحدث أن المغرب، يعيش تجربة تحول وانتقال ديموقراطي تعززت وتكرست منذ  تصويت المغاربة على دستور 2011، مضيفا  “حصلت لدينا القناعة، بأن أخطر  ما يهدد هذه التجربة هو الاختلالات المرتبطة بالعدالة الاجتماعية والمجالية، التي يمكن أن تهدد الاستقرار والسلم الاجتماعيين".

التعليقات

أضف تعليقك