لماذا أقدمت جماعة القنيطرة على اقتلاع عدد من أشجار النخيل؟

لماذا أقدمت جماعة القنيطرة على اقتلاع عدد من أشجار النخيل؟
الخميس, 16. يناير 2020 - 12:56

قال رشيد بلمقيصية نائب رئيس جماعة القنيطرة، إنه تفاجأ بالحملة المغرضة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، متهمة الجماعة باجتثاث أشجار النخيل من بعض شوارع المدينة.

وأوضح بلمقيصية، في تصريح مصور، أن الجماعة أقدمت على إزالة الأشجار المعنية بعد توصل الجماعة بتقرير من مصالحها يؤكد أن تلك الأشجار أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على الساكنة، مبينا أنه بالفعل سقطت خمس أشجار من أصل عشرين نخلة.

وأكد المسؤول الجماعي، أن الجماعة اليوم بصدد إعادة هيكلة المنطقة، وإعادة تهيئة العديد من شوارع المدينة وهيكلتها، نظرا لأن القنيطرة تتحرك وتتغير بما يتناسب مع الدينامية التي تعرفها في شتى المجالات.

وتابع أنه ستتم إزالة 15 نخلك تشكل خطرا على المواطنين، في إطار احترام تام للمساطر القانونية، وبموجب تراخيص ومحاضر قانونية، من طرف لجنة مختلطة تضم ممثلي قطاعات ومؤسسات متعددة، وسيتم غرس 30 نخلة أخرى في إطار رؤيا مرنة تتناسب وجمالية المنطقة.

ونفى بلمقيصية، أن تكون الجماعة قد تلقت شكوى من الساكنة، مضيفا أن التغيير الحاصل تم بتنسيق مع المواطنين، وبصياغة جماعية تم التوافق معهم عليه، بناء عليه تكفلت الجماعة ومصالحها بطريقة تشاركية، بإنجاز المشروع الذي نال رضا الساكنة وإعجابهم.

وأشار نائب رئيس جماعة القنيطرة، إلى أن المشروع تم في نطاق قانون وعن طريق نظام الصفقات العمومية، حيث رصد له حوالي 860 مليون، من أجل تطوير المدينة وازدهارها، مشددا على أن المواطن القنيطري يستحق الأفضل والأجمل، وأن أي مشروع يتم تنفيذه إنما يتم بعد دراسة معمقة.

التعليقات

أضف تعليقك