بمشاركة المغرب..اجتماع بالقاهرة يبحث آليات التصدي لانتهاكات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية

بمشاركة المغرب..اجتماع بالقاهرة يبحث آليات التصدي لانتهاكات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية
الثلاثاء, 11. فبراير 2020 - 19:28

    بدأت، اليوم الثلاثاء 11 فبراير2020، بالعاصمة المصرية القاهرة، أشغال الاجتماع الـ47 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، بمشاركة ممثلي عدد من القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بالدول العربية من بينها المغرب.

ويبحث الاجتماع على مدى ثلاثة أيام، عددا من القضايا في مقدمتها، التصدي لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والممارسات العنصرية في الأراضي العربية المحتلة التي تمس حق النساء والأطفال والشيوخ في الحياة.

ويمثل المملكة في هذا اللقاء، وفد يضم عبد الواحد الأثير، رئيس ديوان وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، وإبراهيم الغزال، إطار بالمجلس الوطني لحقوق الانسان، ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون.

وتناقش اللجنة، تقريرا حول الأسرى والمعتقلين العرب في سجون الاحتلال وجثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال في ما يسمى "مقابر الأرقام"، ومقترحات تتعلق بتعديل اسم لجنة حقوق الإنسان العربية الى لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان، باعتبار أنها اللجنة المعنية بمتابعة تطبيق الدول لأحكام الميثاق العربي لحقوق الانسان، ومناهضة التعذيب والمساواة والإنصاف والتحولات المناخية وأثرها على حقوق الانسان.

كما تبحث مقترحات أخرى تتعلق بالتدابير القسرية الانفرادية وأثارها السلبية على التمتع بحقوق الانسان في السودان، وتطوير جهود التعاون الإقليمي في مجال الهجرة لمكافحة الاتجار بالبشر، لاسيما الأطفال والنساء وبدائل الإصلاح المجتمعي وبدائل التوقيف وأثرها على المجتمع.

وفي هذا الصدد، أكد عضو الوفد المغربي، إبراهيم لغزال، أن مشاركة المغرب في هذا الاجتماع، تمثل فرصة لاستعراض تجربة المملكة الطويلة والمتقدمة جدا والاستئنائية في مجال حقوق الانسان خاصة في ما يتعلق بمجموعة من الآليات منها على الخصوص، الآلية التي تهم الطفولة والتي استحدثت منذ أمد قريب وجاءت تتويجا لصيرورة طويلة من الجهود المكثفة والتراكمات المهمة في ورش حقوق الانسان، إلى جانب الآلية الوطنية لمناهضة التعذيب، والآلية التي تهم ذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقة.

وأضاف لغزال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن المغرب شريك أساسي ومحوري في مجال حقوق الإنسان، كما أنه يولي أهمية قصوى للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ونصرة قضاياه العادلة في المحافل الحقوقية الدولية.
 
 

التعليقات

أضف تعليقك