انطلاق ورش التكوين المندمج لموظفي إدارة مجلس جهة درعة تافيلالت والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع

انطلاق ورش التكوين المندمج لموظفي إدارة مجلس جهة درعة تافيلالت والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع
السبت, 15. فبراير 2020 - 11:06

انطلقت الجمعة 14 فبراير 2020، بمركز التكوين التابع لجامعة الأخوين في إفران، برنامج التكوين الخاص بموظفي مجلس جهة درعة تافيلالت والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، وذلك تحت شعار "تعزيز الكفاءات لإنجاح التنمية الجهوية ".

ويرمي هذا البرنامج، إلى تأهيل أطر وموظفي الجهة في مجالات متعددة ذات صلة بالمهام الموكولة إليهم، في أفق بناء إدارة جهوية تكون في مستوى أداء المهام المنوطة بها للمساهمة الفعالة في إنجاح ورش الجهوية المتقدمة.

وبهذه المناسبة، قام رئيس مجلس الجهة الحبيب شوباني، رفقة نائبه المفوض في ملف التكوين عبد الله صغيري، ومدير المركز وعميد كلية الإنسانيات بجامعة الأخوين عبد الكريم مرزوق، بزيارة تفقدية للمركز واطلعوا على ظروف ومناخ عملية التكوين.

يشار إلى أن جهة درعة تافيلالت، سبق لها أن برمجت في دورة يوليوز 2019 مشروع اتفاقية مع جامعة الأخوين، وذلك من أجل توفير إطار تعاقدي يمكن من تكوين منتخبي الجماعات الترابية وموظفيها، من الاستفادة من خبرة الجامعة وبنيتها المؤسساتية التي توفر شروطا لوجيستيكية مثالية للتكوين.

للتذكير أيضا، فإن مجلس جهة درعة تافيلالت، الذي انطلق سنة 2015 بدون أي موظف، يتوفر حاليا على إدارة جهوية تتكون من حوالي 60 موظفا وموظفة، موزعين بين إدارة الجهة (حوالي 40) وإدارة الوكالة (حوالي 20)، وسيحظى هؤلاء الموظفون بعناية خاصة في مجال التكوين في إطار برنامج مندمج ومكثف، ومتنوع في وسائله وطرائقه، يمتد على سنتين (2020 - 2021 ).

التعليقات

أضف تعليقك