الخلفي يكشف أبعاد ورسائل زيارة أمانة "المصباح" للعيون

الخلفي يكشف أبعاد ورسائل زيارة أمانة "المصباح" للعيون
الثلاثاء, 18. فبراير 2020 - 12:37

قرّرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تنظيم لقائها الشهري يومي 7 و8 مارس المقبل بمدينة العيون، مما يشكل فرصة للأمانة العامة للتواصل مع مناضلي وهيئات الحزب بإقليم العيون، وتأطير لقاءات عدة، وتنظيم نشاط إشعاعي بمدينة العيون.

وحول أبعاد ودلالات هذه الزيارة، أوضح مصطفى الخلفي، رئيس اللجنة المركزية للصحراء المغربية التابعة لحزب العدالة والتنمية، أن هذه الخطوة، تأتي في سياق تكثيف وتقوية التأطير الحزبي، خاصة أن حزب العدالة والتنمية، هو ثاني قوة برلمانية على صعيد الأقاليم الجنوبية".

وأضاف الخلفي في تصريح لـ pjd.ma، أن هذا التوجه أكد عليه جلالة الملك، عندما نبّه إلى أن وسط المغرب هو مدينة أكادير، وترجم ذلك عبر إطلاق سلسلة من المبادرات آخرها المشروع المتعلق بالطريق السريع العيون الداخلة، فضلا عن تمديد الخطط السككي من مراكش باتجاه أكادير.

وتابع المتحدث ذاته، أن هذه الزيارة، هي قيام بالواجب في التأطير  والتواصل، في سياق دعم الدينامية الحزبية المتصاعدة على المستوى الوطني، وعلى صعيد الأقاليم الثلاثة الجنوبية للمملكة، مردفا "وهي دينامية تعززت مؤخرا بلقاء مع المنتخبين على مستوى مدينة كلميم، وبعدد من اللقاءات المفتوحة، في جل المدن بالأقاليم الجنوبية للمملكة".

وفي هذا الصدد، سجل الخلفي، أن هذه الخطوة هي محطة أيضا، من أجل الوقوف عن كثب على التقدم المنجز في إطار النموذج التنموي الجديد الأقاليم الجنوبية، خاصة بعد مرور خمس سنوات على إطلاقه، مبرزا أن "هذا النموذج سيحول الصحراء المغربية إلى قطب اقتصادي صاعد ومشع".

وبخصوص رسائل الحزب من وراء تنظيم اللقاء الشهري للأمانة العامة بمدينة العيون، أوضح الخلفي أن هذه الزيارة، تأتي في سياق عدد من المستجدات التي تشهدها القضية الوطنية بقيادة جلالة الملك، وما حققته من انتصارات ومكاسب، تحتّم على الفاعل الحزبي، تحمّل مسؤوليته في إسناد ودعم المسار الجديد الذي اتخذته القضية الوطنية منذ عدة سنوات.

وأردف عضو الأمانة العامة لحزب "المصباح"، هذه الزيارة هي ذات رسالة سياسية، تؤكد أن قضية الصحراء المغربية قضية جميع المغاربة، مما يحتم تواصل المبادرات الهادفة إلى دعم الفعل السياسي داخل الصحراء المغربية، "وهو الخيار الذي أكد عليه الحزب وجسده بسلسلة من المبادرات، واليوم تأتي هذه الخطوة لتجسيده على أرض الواقع".

ومن ضمن الرسائل أيضا، يضيف المتحدث ذاته، تأكيد أن العمل السياسي لحزب العدالة والتنمية دائم غير موسمي، وأن أنشطة الحزب غير محصورة في المركز، وإنما تمتد إلى جميع جهات وأقاليم المملكة دون استثناء، مشيرا إلى أن "هذه الزيارة ستكون فرصة للتواصل والحوار مع مختلف الفعاليات على المستوى المحلي".

التعليقات

أضف تعليقك