التوقيع على اتفاقية شراكة لتجهيز الأقسام التحضيرية للمدارس العليا بالعتاد الديداكتيكي والبيداغوجي

التوقيع على اتفاقية شراكة لتجهيز الأقسام التحضيرية للمدارس العليا بالعتاد الديداكتيكي والبيداغوجي
السبت, 22. فبراير 2020 - 16:22

تم يوم الجمعة 21 فبراير2020، التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ومؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط، تهم تجهيز 24 مركزا للأقسام التحضيرية للمدارس العليا بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الإثنى عشرة بالعتاد الديداكتيكي والبيداغوجي، وذلك بحضور الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية،  والمديرين المركزيين، ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وتهدف هذه الاتفاقية، حسب بلاغ توصل به pjd.ma، والتي سيمتد العمل بها على مدى ثلاث سنوات، ويستفيد منها حوالي 8000 طالبة وطالب، إلى مواكبة الأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية باعتبارها نظاما وطنيا للتميز، وتجهيز مختبراتها العلمية بالأجهزة والعتاد الديداكتيكي العصري والحديث، مما سيساهم في خلق بيئة ملائمة للطلاب تساعدهم وتحفزهم أكثر على اجتياز مباريات المدارس العليا للمهندسين الوطنية والدولية بتفوق ونجاح، وكذا في تعزيز التفوق الأكاديمي وتجويد ظروف التحصيل الدراسي للطلبة المغاربة.

ويعد هذا التوقيع، حسب البلاغ ذاته، جزءا من الاتفاقية الإطار الموقعة بين الوزارة ومؤسسة OCP، والتي تهدف إلى الارتقاء بجودة التعليم وعصرنته وكذا الانفتاح على العالم، مما سيسمح بخلق نظام بيئي تعليمي مغربي ذي مواصفات ومعايير التميز والبحث والابتكار.

ومن شأن هذه الاتفاقية، يضيف المصدر ذاته، مساعدة الطلاب على تجويد بحوثهم ودراساتهم الأكاديمية في أفضل الظروف الممكنة، وكذا توفير بيئة عمل محفزة أكثر للأساتذة على المدى البعيد، كما ستمكن  هذه الشراكة من تعزيز نظام التميز بالأقسام التحضيرية العمومية باعتبارها بنية أساسية بمنظومة التربية والتكوين بالمغرب.

التعليقات

أضف تعليقك