مجلس النواب يناقش التنوع الثقافي واللغوي في المنطقة الأورومتوسطية

مجلس النواب يناقش التنوع الثقافي واللغوي في المنطقة الأورومتوسطية
الأربعاء, 26. فبراير 2020 - 12:50

يحتضن مجلس النواب، يوم الخميس 27 فبراير الجاري، أشغال اجتماع لجنة تحسين نوعية الحياة والمبادلات بين المجتمعات المدنية والثقافة التابعة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط.

 وأوضح بلاغ لمجلس النواب، أنه سيتم خلال هذا اللقاء، تبادل وجهات النظر حول موضوع "التنوع الثقافي واللغوي في المنطقة الأورومتوسطية : رافعة للإغناء والتثاقف"، بمشاركة برلمانيين من الجمعية وخبراء ومختصين.وسيتوج الاجتماع بالمناقشة والمصادقة على مشروع توصية اللجنة حول الموضوع.

وجدير بالذكر، أن الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط التي كانت تحمل اسم الجمعية البرلمانية الاورو- متوسطية، قد تأسست في 03 دجنبر 2003 بنابولي الايطالية بقرار من المؤتمر الوزاري للشراكة الاورو-متوسطية.

ويعتبر مجلس النواب المغربي، من بين مؤسسي الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وحظي برئاستها مرتين، كما سبق له احتضان عدد من دوراتها السابقة واجتماعات لجانها الدائمة.

وتهدف الجمعية البرلمانية من أجل المتوسط، أساسا إلى مساعدة البرلمانات على تقوية وتطوير الشراكة الاورو- متوسطية وإبداء الرأي حول القضايا المتعلقة بالشراكة وتنفيذ اتفاقيات التعاون.

وتضم الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط كلا من برلمانات دول الاتحاد الأوروبي، والبرلمانات العشرة لدول جنوب المتوسط، وكذا برلمانات ستة دول أخرى (ألبانيا، البوسنة والهرسك، كرواتيا، موريتانيا، موناكو والجبل الأسود).

 وتتوفر الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، على خمسة لجان وهي لجنة الشؤون السياسية والأمن وحقوق الإنسان، ولجنة تحسين نوعية الحياة والتبادلات بين المجتمعات المدنية والثقافة التي يترأسها المغرب، ولجنة حقوق المرأة، ولجنة الاقتصاد والمالية والشؤون الاجتماعية والتعليم، ولجنة البيئة والطاقة والمياه.

 

التعليقات

أضف تعليقك