حمورو يكشف تفاصيل أشغال الدورة العادية للجنة المركزية لشبيبة "المصباح"

حمورو يكشف تفاصيل أشغال الدورة العادية للجنة المركزية لشبيبة "المصباح"
الخميس, 27. فبراير 2020 - 12:34

قال حسن حمورو، رئيس اللجنة المركزية لشبيبة حزب العدالة والتنمية، إن دورة اللجنة المركزية المزمع عقدها نهاية الأسبوع الجاري، هي دورة عادية، تنعقد وفق مقتضيات النظام الأساسي والنظام الداخلي للشبيبة.

وذكر حمورو في تصريح لـ pjd.ma، أنه سيكون مطروحا على هذه الدورة عدد من النقط العادية والدائمة، المتعلقة أساسا بتقييم أداء الشبيبة خلال الموسم المنصرم، والوقوف عند أهم المكتسبات لترصيدها، وأهم النقائص للعمل على تجاوزها، ورصد مكامن القوة لتعزيزها ومكامن الضعف لاستدراكها.

واسترسل، ستتداول اللجنة كذلك، التعديلات المقترحة على النظام الداخلي وعلى اللائحة الداخلية للجنة، بما يمكّن من تجويد الترسانة القانونية للشبيبة، ومن استيعاب كافة أدوارها وتنظيم اختصاصاتها.

في السياق ذاته، قال حمورو إنه سيكون مطروحا على اللجنة أيضا، المصادقة على البرنامج السنوي للسنة الجارية، سواء تعلق الأمر بالأنشطة التأطيرية والتكوينية المعتادة، أو بالتوجه العام لمواقف الشبيبة خلال هذه المرحلة.

وبخصوص شعار هذه الدورة، وهو "لا تنمية بدون ديمقراطية"، قال رئيس اللجنة المركزية للشبيبة، إن اختيار الشعار جاء إيمانا منها بمركزية الديمقراطية في الحياة العامة، باعتبارها الآلية الأنسب لتدبير الخلاف، وبما تحيل عليه من إشاعة الحرية بين المواطنين، وبما هي نقيض للاستبداد وللسلطوية وللتحكم، وبما تسمح به من مشاركة سياسية واسعة للمواطنين وعلى رأسهم الشباب، ومن تفجير لطاقاتهم وابداعاتهم التي يستفيد منها الوطن. وتابع، واقتناعا منا كذلك أن هاجس الإقلاع الاقتصادي والتنموي وإن كان مشروعا ومطلوبا، فإنه لا ينبغي أن يكون على حساب حرية المواطنين أو على حساب إرادتهم الحرة، وأن التنمية بلا إشراك حقيقي وفعلي للمواطنين، وبلا انتخابات نزيهة وبلا مؤسسات منتخبة ذات مصداقية، تتحمل مسؤولية قراراتها دون وصاية ودون تدخل متعسف من طرف اللوبيات وجماعات الضغط، لن تفي بالغرض منها وستتحول إلى غاية بدل أن تكون وسيلة لتحقيق العدالة والرفاه الاجتماعيين.

التعليقات

أضف تعليقك