تداعيات وباء كورونا تُهيمن على اجتماع أمانة "المصباح"

تداعيات وباء كورونا تُهيمن على اجتماع أمانة "المصباح"
الثلاثاء, 24. مارس 2020 - 12:51
خالد فاتيحي

أكد نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سليمان العمراني، أن الأمانة العامة لحزب "المصباح"، عقدت أمس الاثنين، اجتماعها الأسبوعي برئاسة الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، عن طريق تقنية التواصل عن بعد.

وأضاف العمراني، في تصريح خاص لـpjd.ma، أن هذا الاجتماع، الذي استغرق أزيد من 4 ساعات، تميز بكلمة تقديمية للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إضافة لعرضين لرئيسي فريقي "المصباح" بمجلسي البرلمان، ثم كلمة رئيس مؤسسة منتخبي "المصباح"، فضلا عن تقديم المدير العام للحزب لمشروع تعديل الورقة الإطار للعمل الموازي.  

وأوضح نائب الأمين العام للحزب، أن الوضعية الوبائية لفيروس كورنا المستجد بالمغرب، هيمنت على نقاش اجتماع الأمانة العامة، مشيرا إلى أنه جرى استعراض حصيلة الأسبوع الماضي وما تم من مبادرات متعددة، من قبل الحكومة و السلطات العمومية، وعلى مستوى البرلمان والأحزاب السياسية وغيرها من المبادرات.

وسجل العمراني، أن الجامع بين كل هذه المبادرات، هو تعزيز المقاربة الوطنية المتكاملة، لمواجهة الوباء بالطرق التي أثبتت نجاعتها بشهادات أجنبية، مردفا بالقول "إلى اليوم ليس هناك خوف على بلدنا وإن كان ذلك يتوقف على سلوك عموم المواطنين والمواطنات الذي يتعين أن يكون مسؤولا ومواطنا".

وتابع المتحدث ذاته، أن نقاش الأمانة العامة، توقف بصفة خاصة، عند الآثار الاقتصادية السلبية على عموم المقاولات المغربية، وعلى القطاع غير المهيكل، مما أفضى إلى تقديم أفكار تتعلق بما ينبغي على الحزب القيام به إلى جانب باقي الأحزاب السياسية ومختلف القوى الحية في المجتمع، بتنسيق وإشراف السلطات العمومية المختصة، للمساهمة في تعزيز الإجماع الوطني وتكريس التعبئة الشعبية في مواجهة هذا الوباء.

واسترسل نائب الأمين العام لحزب "المصباح"، أن هذا النقاش حول الوضعية الوبائية، سلّط الضوء على التحولات المستقبلية لما بعد جائحة كورونا، مؤكدا أن "تداعيات هذا الوباء كبيرة جدا، وهو ما يظهر في السياق العالمي، بحيث ستنجم عن هذا الوباء تحولات ثقافية وآثار اجتماعية واقتصادية، مما يقتضي من كل الفاعلين في المجتمع التفكير العميق في كيفية استخلاص الدروس، والتأهل لمرحلة ما بعد انتهاء هذا الوباء".

التعليقات

أضف تعليقك