شبيبة "مصباح" فاس مكناس تثمن المقاربة الاجتماعية للمغرب في مواجهة "كورونا"

شبيبة "مصباح" فاس مكناس تثمن المقاربة الاجتماعية للمغرب في مواجهة "كورونا"
الثلاثاء, 7. أبريل 2020 - 16:57

ثمن الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بجهة فاس مكناس إسحاق حناوي، المجهودات والخطوات الاستباقية التي تقوم بها الدولة المغربية بقيادة جلالة الملك، والتي  جعلت من المقاربة الانسانية الاجتماعية أولوية في مواجهتها للجائحة العالمية على عكس كثير من الدول التي أعطت الأولوية  لإنقاذ مواسمها الاقتصادية والسياحية على حساب مواطنيها، وهو ما ساهم في انتشار الوباء بها بسرعة كبيرة عكس المغرب الذي أعطى الأولوية لمواطنيه.

وأوضح الكاتب الجهوي لشبيبة "المصباح"، في تصريح لــpjd.ma، أن اختيار شعار "أحميك وطني" شعارا بارزا للحملة الوطنية ال16 التي تنظمها شبيبة العدالة والتنمية، اختيار واع  ومسؤول من طرف الشبيبة، يحمل في جوهره روح وطنية عالية ما فتئ أعضاء وعضوات شبيبة "المصباح"، يعبرون عنها منذ تأسيسها كمنظمة شبابية وطنية فاعلة ومتفاعلة مع الأحداث والمستجدات، في كل المحطات التي احتاج فيها المغرب إلى إجماع وطني لتجاوز كل المخاطر والآفات، سواء على المستوى السياسي، أو الاجتماعي أو الصحي.

وأضاف المتحدث ذاته، أن شعار "أحميك وطني"، يترجم الوعي التام لشبيبة العدالة والتنمية واستيعابها الكبير لخطورة المرحلة، وضرورة تضافر الجهود من أجل مكافحة الوباء العابر للقارات، الذي يهدد اليوم  أمن وسلامة وأمن المواطنين، مبينا أن انخراط الشبيبة في هذه الحملة الوطنية، يهدف لتوعية المواطنين وخاصة الشباب منهم،  وتحسيسهم  بمخاطر هذا الوباء وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي دعت إليها الحكومة، دافعها المسؤولية الكبيرة التي تتحملها المنظمة إلى جانب كل القوى الحية كمنظمة شبابية يحركها حب الوطن والمساهمة في إخراجه من كل الأزمات التي يمكن أن يتعرض لها.

وفي السياق ذاته، أكد حناوي، أن شبيبة العدالة والتنمية بجهة فاس مكناس، واعية ومستوعبة لهذا الدور ومستوعبة أيضا لخطورة الوباء وضرورة التفاعل والانخراط في كل المبادرات التوعوية والتحسيسية وكذلك التضامنية لتجاوز هذه الأزمة العالمية.

وجدد حناوي الدعوة، إلى الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية التي دعت إليها الحكومة مبرزا، أن كل الأنشطة والبرامج تم تكييفها مع ظرفية الطوارئ التي يعيشها المغرب، متبنية بالمطلق شعار "أحميك وطني" في كل الأنشطة التي كانت مبرمجة جهويا لتنزيل أهداف الحملة الوطنية ال16، مع تجنيد فريق إعلامي جهوي من أجل المساهمة في إنجاح عملية التوعية والتحسيس والتزام عموم المواطنين خاصة الشباب منهم بالاجراءات الاحترازية، حتى يخرج المغرب منتصرا من هذه الأزمة العالمية.

التعليقات

أضف تعليقك