حامي الدين: هكذا واكبنا أنشطتنا التنظيمية والتواصلية في زمن كورونا

حامي الدين: هكذا واكبنا أنشطتنا التنظيمية والتواصلية في زمن كورونا
الاثنين, 4. مايو 2020 - 13:14
عبد المجيد أسحنون

قال عبد العلي حامي الدين الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، إنه قبل الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية ومع انخراط  بلادنا في اعتماد بعض الإجراءات الاحترازية والوقائية الاستباقية، وجهت الكتابة الجهوية جميع الكتابات الإقليمية إلى تعليق الأنشطة الحزبية التي تقتضي تجمع عدد كبير من الأشخاص.

وأضاف حامي الدين، في تصريح لpjd.ma، أنه مباشرة بعد الإعلان عن الحجر الصحي، اجتمعت اللجنة الجهوية بحضور الكتاب الإقليمين وقررت التعبئة الشاملة داخل الكتابات المجالية وكذلك الهيئات الموازية، من أجل توعية المواطنين وتحسيسهم بمخاطر هذا الوباء وضرورة التفاعل الإيجابي مع الإجراءات المتخذة من طرف السلطات لمحاصرته.

 كما عقدت الكتابة الجهوية، يردف حامي الدين، اجتماع ندوة الرؤساء، وهو المتعلق برؤساء الجماعات التي يترأسها الحزب، استمعت خلالها الكتابة الجهوية للمجهودات التي يقوم بها رؤساء الجماعات على مستوى الجهة لمواجهة الجائحة، كما استمعت أيضا إلى الصعوبات والمشاكل التي تواجههم.

وتايع أنه تم خلالها الاتفاق على ضرورة مضاعفة الجهود وتسخير جميع الإمكانيات المتاحة لدى الجماعات بالتعاون مع السلطات المحلية لمباشرة عمليات التعقيم والنظافة، بالإضافة إلى استمرار تقديم الخدمات الإدارية عن بعد أو بالاتصال المباشر بالمواطنين في محال سكناهم احتراما لإجراءات الحجر الصحي.

كما تم تخصيص جماعة الرباط، يسترسل المتحدث ذاته، من أجل المزيد من التعبئة والتنسيق وتثمين الجهود المبذولة من كافة المتدخلين لمحاصرة الوباء، نظرا لأهميتها كعاصمة للمملكة وبالنظر لتحمل الحزب لمسؤولية تسييرها بالإضافة إلى رئاسة أربعة مقاطعات من أصل خمسة، "خصوصا وأن الرباط تتوفر على العديد من الإدارات والمؤسسات العمومية والمرافق الحيوية التي تتطلب التعقيم، وهو العبء الملقى على عاتق المكتب الصحي للجماعة الذي يدبره باقتدار كبير عبد الرحيم لقرع بإشراف مباشر لرئيس الجماعة، كما أن قطاع النظافة الذي يشرف عليه لحسن العمراني بتفويض من الرئيس أبلى البلاء الحسن في هذه الظروف".

وأشار حامي الدين، في السياق ذاته، إلى الدور الذي قام به مجلس الجهة بتنسيق مع مصالح ولاية الجهة في توزيع مواد وآليات ولوازم التعقيم على عمالات وأقاليم الجهة، لكل من عمالات الرباط وسلا والصخيرات-تمارة وأقاليم القنيطرة والخميسات وسيدي سليمان وسيدي قاسم.

وأردف أنه قام كذلك بتسليم ست سيارات مُجهزة بآليات متخصصة في رش مواد التعقيم، مبينا أن هذه العملية، جاءت تنفيذا لإعلان مجلس الجهة مساهمته ب20 مليون درهم لاقتناء مواد وآليات ولوازم التعقيم لدعم التدابير الصحية لحماية الساكنة من هذا الوباء إلى جانب مساهمات مَادية أخرى لمجلس الجهة، تبلغ قيمتها المالية الإجمالية إلى حدود اليوم مبلغا يقدر ب73 مليون درهم، منها 48 مليون درهم حصة مساهمة مجلس الجهة في الصندوق المحدث لمواجهة الوباء، وتحويل مجلس الجهة لـمبلغ يقدر بـ5 ملايين درهم إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

وخلص الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، إلى أن كل هذه المجهودات، ساهمت إلى جانب الجهود المبذولة من طرف السلطات المحلية والسلطات الصحية في محاصرة تفشي وباء كورونا المستجد.

 

التعليقات

أضف تعليقك