رباح : التوافق والإشراك لا يعني التوقف عن الإصلاح


03-12-12
أكد عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، أن مسلسل إصلاح قطاع النقل من الإصلاحات التي انطلقت منذ تولي الحكومة مسؤولية تدبير الشأن العام، مبرزا أن هذه الإصلاحات هي إختيار حكومي وليس اختيار وزير بعينه.

وأضاف رباح في ندوة صحفية عقدها يوم الإثنين 03 دجنبر 2012 بمقر وزارة التجهيز والنقل بالرباط، حول إضراب مهنيي نقل المسافرين، أن منهج الحكومة في الإصلاح قائم على الحوار والتشارك، مؤكدا أن الوزارة منذ بدأت في عملية إصلاح هذا القطاع وهي تتحاور وتشرك كافة المهنيين في قطاع النقل.


وتابع رباح “مقتنعون بنهج التشارك والتحاور من أجل الوصول إلى ثمار حقيقية للإصلاح” مؤكدا أن الحوار موجود والدليل على ذلك الوزارة أنشأت سكرتارية للحوار مع المهنيين تتكون من ديوان الوزير والكتابة العامة للوزارة والمجلس العام والإدارة التقنية، وهي تباشر عملية التواصل مع جميع المهنيين، مبينا أن “التوافق والإشراك لا يعني التوقف عن الإصلاح”.


وفي السياق ذاته، أوضح رباح أن فلسفة إصلاح قطاع النقل مبنية على معادلة ثلاثية هي مصلحة الإقتصاد الوطني ومصلحة المهنيين إضافة إلى مصلحة المواطن، مضيفا أن منهج الحكومة في الإصلاح لا ينبني على القطيعة بل على الإستمرارية من خلال تثمين ما سبق وإنجاز إصلاحات جديدة، أهمها في قطاع النقل أن إعطاء الرخصة سيخضع في غالبيته لطلب العروض في مجال نقل المسافرين من خلال الحافلات.
 
أحمد الزاهي

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.