العثماني: التهويل والتخويف وخطاب العدمية أمور مرفوضة

العثماني: التهويل والتخويف وخطاب العدمية أمور مرفوضة
الأربعاء, 20. مايو 2020 - 17:47

تعليقا على بعض أحكام القيمة التي يطلقها البعض بخصوص التفاعل الحكومي مع أزمة كورونا، قال الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن النقد مرحب به، لكن التهويل والتخويف وخطاب العدمية وتضخيم بعض المشاكل هي أمور مرفوضة، خاصة في هذا الظرف الخاص الذي تمر منه بلادنا.

وتابع العثماني، خلال تعقيبه على مناقشة مجلس النواب لعرض رئيس الحكومة، الخاص بـ "تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي"، اليوم الأربعاء، أن الحكومة شعارها الإنصات والانجاز وستستمر في ذلك، داعيا النواب إلى الانتباه من أن يتحولوا من خلال خطابهم إلى محرضين على الاحتقان.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن الخطابات غير الموضوعية تضعف الثقة في المؤسسات والسياسيين والبرلمانيين، ولذلك، يسترسل العثماني، يجب التعامل مع الأزمة وتبعاتها بنفس وطني حضاري مستوعب، وبنقاش مسؤول.

وفي موضوع آخر، والمتعلق باستئناف النشاط الاقتصادي، ذكر رئيس الحكومة، أنه منذ البداية ردد في مناسبات كثيرة، أن الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية لا تعني توقيف النشاط الاقتصادي، مشددا على أنّ أي نشاط اقتصادي استوفي المعايير الصحية يمكن أن ينطلق في العمل والإنتاج.

 

التعليقات

أضف تعليقك