بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية

بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية
الاثنين, 25. مايو 2020 - 13:29

توصل pjd.ma ببلاغ صادر عن اللقاء العادي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية،  يوم السبت 23 ماي الجاري برئاسة الأخ الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني عن طريق المناظرة المرئية.

وفي ما يلي نص البلاغ كاملا:

بــلاغ

انعقد بحمد الله وتوفيقه لقاء عادي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية  يوم السبت 29 رمضان 1421 موافق 23 ماي 2020 ، برئاسة الأخ الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني عن طريق المناظرة المرئية.  

وفي كلمته الافتتاحية ذكر الأخ الأمين العام بمستجدات تدبير جائحة كورونا ببلادنا والنجاح المقدر لها بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، فقد كان لمبادراته الاستباقية والإنسانية ولتوجيهاته السامية التأثير الكبير في تمنيع بلادنا، كما حيا التعبئة الجماعية للمغاربة حكومة وبرلمانا وشعبا في هذا السياق. مؤكدا حرص الحكومة على مواصلة الدعم الاجتماعي للفئات المعنية، وعملها المتواصل لإيصاله لمستحقيه والتغلب على بعض الصعوبات المرتبطة بذلك. كما ذكر بالنقاش الغني والبناء مع ممثلي الأمة الذي أعقب الجلسة التي نظمها البرلمان في إطار الفصل 68 من الدستور والتي قدم فيها رئيس الحكومة بيانات تتعلق بتطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي 2020.

وبعد تقديم تقارير عن عمل الإدارة العامة ومنتخبي الحزب، وعن العمل البرلماني، وتقييم الجلسة البرلمانية التي نظمت للاستماع لبيانات الأخ رئيس الحكومة حول تطورات تدبير الجائحة والتدابير المصاحبة اللازمة للخروج من الحجر الصحي، خلصت الأمانة العامة للتأكيد على ما يلي:

تهئئة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله بحلول عيد الفطر السعيد، والشعب المغربي والأمة الإسلامية جمعاء، سائلين الله تعالى أن يرفع هذا الوباء ويوفق بلادنا لاحتواء تداعياته والتغلب على آثاره، والتوجه إليه سبحانه أن يرحم من قضوا في الجائحة وأن يعجل بشفاء المصابين؛

التنويه بالمشاركة المنهجية القوية والمقنعة للأخ رئيس الحكومة والمشاركة الفعالة للفريقين البرلمانيين للحزب، في الجلسات البرلمانية المنعقدة في إطار الفصل 68 من الدستور؛

تثمين الأمانة العامة لمبادرة الأخ رئيس الحكومة بالتشاور مع الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والمدنيين والاقتصاديين فيما يتعلق بتدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي، وذلك من منطلق إيمانها الراسخ  بالدور الذي يتعين أن يضطلعوا به، والحاجة إلى تعزيز أدوارهم الدستورية ومكانتهم في التأطير والوساطة مع مختلف مكونات المجتمع سواء خلال فترة الحجر الصحي أو ما بعدها، وباعتبار ذلك شرطا سياسيا يعزز المسؤولية السياسية، ويعيد الثقة في المؤسسات التمثيلية، ويجسد الاختيار الديمقراطي كأحد الاختيارات الدستورية الأساسية، مع تأكيد رفضها لكل خطاب يستهدف المساس بالاختيار الديمقراطي تحت دعوى النجاعة في مواجهة تداعيات الجائحة. كما تؤكد الأمانة العامة على انخراط حزب العدالة والتنمية في الجهد الوطني التضامني في مواجهة الجائحة والإسهام بقوته الاقتراحية في تجويد السياسات والتدابير التي تقتضيها مرحلة ما بعد الجائحة؛

التنويه بالأداء الحكومي في تدبير الحالة الوبائية التي تعرفها بلادنا، حيث تعبر الأرقام والمؤشرات عن نجاعة المقاربة المغربية في المعركة ضد الجائحة، كما تنوه بالتنسيق الذي يطبع أعمال الحكومة تحت إشراف الأخ رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وتدعو الحكومة إلى مواصلة تعبئة الجهود للتصدي للوباء والتجاوب أكثر مع انتظارات وتطلعات المواطنين والمواطنات وعموم الفاعلين؛

التأكيد على الحاجة لمواصلة الانخراط الجماعي المسؤول للمواطنات والمواطنين أفرادا وهيئات وتنظيمات سياسية ونقابية ومقاولات وإعلام، في الالتزام بما يلزم من التدابير الاحترازية وإجراءات الوقاية الضرورية وفي جهود التوعية بمستلزمات ذلك؛

تثمين مختلف المبادرات والأنشطة التأطيرية والتواصلية للأحزاب السياسية ومنظماتها الموازية، خصوصا تلك التي تتم عبر شبكات التواصل المفتوحة، قياما بمهامها الدستورية في التأطير والتوعية والتحسيس، وتؤكد بالمناسبة على الأحزاب السياسية على العمل من أجل تعزيز العمل المشترك خصوصا في هذه المرحلة الدقيقة التي تعرفها بلادنا وللإسهام في إنتاج الأجوبة السياسية والتنموية على أسئلة المرحلة وعلى تحدياتها، بما يمكن من الإسهام الجماعي في تحقيق الرهانات وتجاوز الصعوبات؛    

التنويه مجددا بالدينامية التأطيرية والتواصلية للحزب خلال مرحلة الحجر الصحي والدعوة لاستدامتها وتطويرها، مع توجيه الإدارة العامة للحزب لتدارس تدابير الخروج من وضعية الحجر الصحي على المستوى التنظيمي ترصيدا لإيجابيات التأطير عبر القنوات الرقمية، واستحضارا لطبيعة العمل الحزبي باعتباره عملا للقرب والتفاعل المباشر والحي مع تطلعات المناضلين والمواطنين.

وحرر بالرباط يوم السبت 29 رمضان 1441 ه موافق  23 ماي 2020 م

الإمضاء

النائب الأول للأمين العام

ذ. سليمان العمراني

التعليقات

أضف تعليقك