"الاستقلال": نرفض كل الدعوات الرامية للالتفاف على المسار الديمقراطي والتطور السياسي ببلادنا

"الاستقلال": نرفض كل الدعوات الرامية للالتفاف على المسار الديمقراطي والتطور السياسي ببلادنا
الاثنين, 1. يونيو 2020 - 0:26
أعلن حزب الاستقلال، رفضه لكل الدعوات الرامية إلى الالتفاف على المسار الديمقراطي والتطور السياسي ببلادنا، والعودة ببلادنا إلى ممارسات ماضوية بائدة.

وأكد حزب الاستقلال، في بلاغ صدر عن لجنته التنفيذية، عقب الاجتماع الذي عقدته مساء الخميس 28 ماي  2020، برئاسة نزار بركة، الأمين العام للحزب، تشبثه بالخيار الديمقراطي كإحدى الثوابت الدستورية التي لا يمكن المساس بها، وبالآلية الانتخابية كمحدد أساسي في تشكيل المؤسسات المنتخبة وفي تدبير الشأن العام.

وسجل البلاغ، بإيجاب، إطلاق الآلية السياسية للتشاور مع الأحزاب السياسية لتجاوز الأزمة، بهدف إشراك القوى السياسية في بلورة رؤية بلادنا للخروج من حالة الطوارئ الصحية وصياغة تعاقد سياسي واجتماعي جديد في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة.

وعبر البلاغ، عن جاهزية الحزب لتسليم مذكرة لرئيس الحكومة في شأن تصور حزب الاستقلال للخروج من أزمة كورونا، بما فيها خطة الإقلاع الاقتصادي والمواكبة الاجتماعية وأولويات قانون المالية التعديلي.

ومن جانب آخر، أشاد حزب الاستقلال، بالدعم المتواصل لجلالة الملك محمد السادس رئيس لجة القدس، لأهالي القدس وللقضية الفلسطينية  في ظل ظروف جائحة كورونا، حيث قامت وكالة بيت مال القدس الشريف وبتعليمات ملكية، بتقديم مختلف المعدات والمستلزمات الطبية لمستشفيات المدينة من أجل تعزيز قدراتها على مواجهة هذه الجائحة، بالإضافة إلى معدات تقنية لدعم التعليم عن بعد لفائدة التلاميذ المقدسيين، في تعبير تضامني وإنساني في ظل هذه الظروف الصعبة.

ووفق المصدر ذاته، عبّر الحزب عن تنديده القوي بمحاولات الكيان الصهيوني الرامية إلى مواصلة اغتصاب الأراضي الفلسطينية، واقتطاع أجزاء من الضفة الغربية وضمها إلى الكيان الإسرائيلي، وبسياسة القمع والتقتيل الممنهج في حق أبناء الشعب الفلسطيني، مجددا مطالبته بإقامة الدولة الفلسطينية الموحدة وعاصمتها القدس الشريف.

التعليقات

أضف تعليقك