"مصباح" النواب يدق ناقوس خطر ندرة المياه الإستراتيجية

"مصباح" النواب يدق ناقوس خطر ندرة المياه الإستراتيجية
الاثنين, 1. يونيو 2020 - 17:19

دقّ فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ناقوس الخطر بالنسبة لندرة المياه الإستراتيجية، لاسيما أن القطاع الفلاحي يستهلك 80 في المائة من المياه المستعملة، مسجلا أنه في بعض المناطق وصل جلب المياه إلى عمق300 متر.

و قال جمال مسعودي، عضو فريق "المصباح" بالغرفة الأولى، عشية اليوم الاثنين ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية، إن "المغرب صنف ضمن البلدان التي تشهد "إجهادا مائيا مرتفعا" حسب منظمة الأمم المتحدة، حيث يزيد الطلب على الماء سنة بعد سنة، مشددا على أنه "لا بد من إعادة النظر في طريقة تدبير استغلال الماء في علاقته بنوع المزروعات المستعملة".

ودعا المسعودي، إلى إعادة النظر في الإستراتيجية المعتمدة لأنظمة الإنتاج، وتحديد خريطة فلاحية، أساسها احترام الموارد المائية، وهدفها توجيه الزراعات المناسبة لها من خلال الدعم وكذا تأمين حاجيات المغرب من الموارد الإستراتيجية مع مراعاة استدامة الموارد الطبيعية.

وفي هذا الصدد، اقترح فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، تخصيص دعم استثنائي للفلاحين المتضررين من الانقطاع المفاجئ للماء، من خلال  صندوق التنمية القروية، مؤكدا ضرورة الحرص على مواكبة الفلاحين  بالخبرة والمعلومات الضرورية والتواصل الجيد  والفعال والمستمر معهم بشكل مباشر أو عن طريق ممثليهم".

وعلاقة بما ما تعرض له فلاحو منطقة الكردان بإقليم تارودانت مؤخرا، من انقطاع مفاجئ لمياه السقي، طالب فريق "المصباح"  بالتراجع عن تخفيض حصة المياه المخصصة من سد اولوز لحوض الكردان، والتعهد بتوفير ما لا يقل عن  30 مليون متر مكعب على امتداد هذه الفترة إلى غاية فاتح أكتوبر 2020 . 

التعليقات

أضف تعليقك