رجدالي ينتقد تبخيس دور الجماعات الترابية في مواجهة جائحة "كورونا"

رجدالي ينتقد تبخيس دور الجماعات الترابية في مواجهة جائحة "كورونا"
الأحد, 7. يونيو 2020 - 1:03

انتقد موح رجدالي، رئيس جماعة تمارة، تبخيس دور الجماعات الترابية، واتهامها بالغياب عن جهود مواجهة جائحة كورونا، معتبرا أن "لسان الحال أبلغ من المقال وأن منجزات مجالس الجماعات خلال هذه المرحلة، يشهد به الخصم قبل الصديق".

جاء ذلك، خلال ندوة نظمتها الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة،  مساء السبت 06 يونيو الجاري، عبر تقنية المناظرة المرئية، حول موضوع "الجماعات الترابية في مواجهة جائحة "كورونا" وتدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي".

وفي المقابل، أكد رجدالي، تعبئة أطر الجماعة ومصالحها لمنع تفشي وباء كورونا، والحد من انتشاره، وذلك في إطار الاختصاصات المنوطة بالجماعات الترابية، مشيرا إلى وضع كافة إمكانياتها ووسائلها رهن إشارة السلطات العمومية والأطر الطبية للتصدي لهذه الجائحة.

وأضاف رئيس جماعة تمارة، أنه "في أي وقت وفي أي حين، كان المنتخب حاضرا باستمرار في جميع التدخلات الرامية لمواجهة جائحة كورونا"، مبرزا أن هناك خلايا للمداومة الليلية ظلت ساهرة وما تزال لضمان استمرار خدمات المرافق الجماعية، سواء على صعيد المرآب الجماعي والإنارة العمومية وغيرها".

واعتبر المتحدث ذاته، أن الحفاظ على نظافة الأحياء والأزقة والشوارع، دليل على حضور الموظف والمنتخب الجماعي وانخراطه في جهود مواجهة كورونا، سجل تجنّد كل أطقم وعمّال مكاتب حفظ الصحة ومستخدمي النظافة، حيث تمت تغطية جميع أحياء المدينة، فيما يتعلق بعلميات التعقيم والنظافة.

 وأوضح رجدالي، أنه مما ميز تعاطي جماعة تمارة مع أزمة كورونا، تعزيز التواصل مع المواطنين، حيث تم الحرص باستمرار على إبراز تدخلات مصالح الجماعة خلال المرحلة، فضلا عن تقديم توجيهات للمواطنين حول كيفيات التعامل مع الجائحة، وتوجيه رسائل طمأنة للرأي العام المحلي بخصوص تطورات الوضع الوبائي.

وشدد رئيس جماعة تمارة، حرص الجماعة، على مواصلة الأوراش التي تم إطلاقها قبيل الجائحة، حيث استمرت الجماعة بالرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها الجائحة، في إنجاز أعمال الصيانة وأشغال التبليط والتزفيت وتجهيز البنيات التحتية، وتهيئة عدد من المحاور الرئيسية بالمدينة، التي جرى تفويضها لشركة التنمية المحلية، "تمارة للتنمية".

التعليقات

أضف تعليقك