منتخبو "المصباح" بفاس مكناس يتفقدون آثار عاصفة الصقيع على فلاحي الجهة

منتخبو "المصباح" بفاس مكناس يتفقدون آثار عاصفة الصقيع على فلاحي الجهة
الاثنين, 8. يونيو 2020 - 12:21

قام وفد يضم برلمانيين وأعضاء بمجلس جهة فاس مكناس، عن حزب العدالة والتنمية بزيارة تفقدية لجماعة آيت السبع والكعيدة، وسهب عشار بدائرة ايموزار كندر بإقليم صفرو، من أجل الوقوف على آثار عاصفة الصقيع التي اجتاحت جهة فاس مكناس وحجم الأضرار التي خلفتها هذه العاصفة.

والتقى الوفد البرلماني، أمس الأحد، بفلاحي الضيعات المتضررة، حيث شكلت هذه الزيارة مناسبة للتواصل معهم والإنصات إلى معاناتهم، بالنظر إلى أن غالبيتهم ملزمون بأداء الديون المرتبطة بمصاريف الأسمدة والأدوية والطاقة المستعملة للري واليد العاملة.

وبعد الوقوف على حجم الخسائر والتي بلغت 100 في المائة من المحصول، استعرض الفلاحون آثار هذه الكارثة الطبيعية، فبالإضافة إلى ضياع وتلف المحصول تماما خلال هذه السنة، فإنه سيترتب عن تقرح الأشجار عدم الإنتاج لسنتين متتاليتين، معبرين في السياق ذاته، عن استغرابهم من عدم  قيام أي مسؤول إداري عن القطاع أو من الفيدرالية  البيمهنية بزيارتهم.

وفي نفس السياق، أكد الفلاحون أنهم مدينون للممونين  وللأبناك، في مقابل اضطرارهم للاستمرار في صيانة ضيعاتهم، المتضررة من هذه الكارثة الطبيعية،  مشيرين إلى أن هناك شريحة كبيرة من العمال الذين أصبحوا من اليوم في عطالة مفتوحة.

وبعدما استعرض الفلاحون، آثار جائحة كورونا والجفاف، خلال هذه المرحلة،  طالبوا بتدخل الحكومة من أجل التخفيف من آثار هذه الكارثة على كل مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالمناطق المتضررة.

 

التعليقات

أضف تعليقك