"التربية الوطنية" تشكر المجالس المنتخبة وشركات النقل على توفير "النقل المجاني" لتلاميذ البكالوريا

"التربية الوطنية" تشكر المجالس المنتخبة وشركات النقل على توفير "النقل المجاني" لتلاميذ البكالوريا
الأربعاء, 1. يوليو 2020 - 11:51

توجهت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بأسمى عبارات الشكر والامتنان إلى المجالس المنتخبة التي قامت بمبادرة توفير خدمة النقل المجاني لفائدة جميع المترشحات والمترشحين لنيل شهادة امتحانات البكالوريا دورة 2020 ببعض الجهات، وذلك طيلة فترة إجراء الاختبارات، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية وكذا شركات النقل الحضري.

ويتعلق الأمر بالمجالس المنتخبة بعدد من المدن المغربية، من قبيل الرباط وسلا وتمارة ومراكش وطنجة وتطوان وفاس والجديدة وجرسيف وتازة وبركان والسعيدية وغيرها.

أما شركات النقل الحضري، فالأمر يتعلق حسب ما ورد في بلاغ لوزارة التربية، توصلpjd.ma بنسخة منه، بفوغال باص « Foughal Bus »، ألزا باص « Alsa Bus » ، سيتي باص فاس « City Bus FES »، إيكوينوكس للنقل ، « Equinox Transport» ، موبيليس ديف « Mobilys DEV »، بالإضافة إلى شركة “فيتاليس” بتطوان وفق مواقع محلية.

يشار إلى أن هذه الشركات أعلنت في بلاغات لها، عن توفيرها خدمة النقل المجانية لجميع التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات نيل شهادة الباكالوريا دورة 2020، واشترطت على التلاميذ المعنيين الإدلاء لسائق الحافلة أو المراقب فقط باستدعاء اجتياز امتحان الباكالوريا.

كما أكدت هذه الشركات، أنها اتخذت كافة التدابير اللازمة لضمان تنقل التلاميذ في ظروف جيدة طيلة فترة الامتحانات سواء على مستوى الأسطول أو الموارد البشرية، وذلك قصد تمكينهم من الالتحاق بقاعات ومراكز الامتحانات في الوقت المحدد، كما اتخذت جميع التدابير الوقائية اللازمة للمحافظة على سلامة التلاميذ خلال عملية تنقلهم داخل الحافلات، خاصة تعقيم الحافلات ووضع مطهر للتعقيم رهن إشارتهم.

هذا، ووجهت الوزارة كذلك عبارات الشكر والامتنان ذاتها، إلى كافة الشركاء "الذين أطلقوا مبادرات مماثلة من أجل توفير النقل لأبنائنا وبناتنا في هذه الظرفية الاستثنائية وفي هذه المرحلة المهمة التي تشكل منعطفا حاسما في مسارهم الدراسي"، معتبرة أن هذه المبادرات تعكس في العمق قيم التضامن والتكافل والتآزر الراسخة في المجتمع المغربي وتعزز المجهود الوطني المتواصل من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.

التعليقات

أضف تعليقك