رغم إصابتهم بـ"كورونا".. تلميذات وتلاميذ يجتازون الامتحان الوطني للبكالوريا

رغم إصابتهم بـ"كورونا".. تلميذات وتلاميذ يجتازون الامتحان الوطني للبكالوريا
الجمعة, 3. يوليو 2020 - 14:50

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إنه ضمانا لتكافؤ الفرص ومن أجل عدم حرمان التلاميذ المغاربة المصابين بـ"كوفيد-19" والمترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا الذي يكتسي أهمية قصوى في مسارهم الدراسي، تقرر إجراء الامتحان بمركز الامتحان الذي تم إحداثه بالمستشفى العسكري الميداني "كوفيد 19" لفائدة المترشحات والمترشحين المصابين بفيروس كورونا والخاضعين للمراقبة والتتبع والعلاج بهذا المستشفى.

وأكد أمزازي، في تصريح لنشرة الظهيرة على القناة الأولى، اليوم الجمعة 3 يوليوز الجاري، إثر زيارة ميدانية تفقدية لمركز الامتحان بالمستشفى العسكري الميداني بمطار بنسليمان، رفقة وزير الصحة خالد الطالب، أن الزيارة التفقدية تدخل في إطار الوقوف عن كثب على ظروف إجراء امتحانات البكالوريا لهذه السنة، وإعطاء دفعة معنوية قوية لإنجاح هذه المحطة الوطنية الهامة.

من جهته، أوضح وزير الصحة خالد أيت الطالب، في تصريح مماثل، أن التلاميذ الذين يجتازون امتحانات الباكالوريا في هذا المركز الذي تم إحداثه، هم مجرد حاملين للفيروس، ولم تظهر عليهم أعراض مرض "كوفيد 19"، مضيفا أنهم يمتلكون كامل القدرة الجسدية ويتمتعون بالصحة المناسبة لاجتياز الامتحان بنجاح.

يذكر أن عدد المترشحات والمترشحين الذين يجتازون امتحان  البكالوريا هذه السنة بلغ 441 ألف و238، وذلك في ظروف استثنائية، سواء في المؤسسات التعليمية أو القاعات الرياضية أو المدرجات الجامعية، وسط إجراءات أمنية ووقائية مشددة، حيث تحرص السلطات المعنية على توزيع الكمامات والمعقمات على التلاميذ قبل دخول قاعات الامتحانات، مع حثهم على احترام التدابير الوقائية، والتزام  التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمّامات، خلال هذه الاختبارات التي ستجرى من 3 إلى 9 يوليوز الجاري.

التعليقات

أضف تعليقك