عماري : لقاء اللجنة الوطنية كان فرصة للتواصل ومناقشة الوضعية الحزبية والسياسية

قراءة : (18)


11-12-12
عقدت اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية لقاءها الأول بعد استكمال هيكلة الكتابات الجهوية للحزب بمختلف جهات المملكة، يومي السبت والأحد 08 و 09 دجنبر 2012، من أجل مناقشة وضع عمل الحزب بمختلف جهات المملكة على المستوى التنظيمي والتكويني وعلى مستوى التأطير العام من خلال الإطلاع على مبادرات هاته الجهات في تأطير المواطنين على المستوى السياسي.


وتعليقا على عقد هذا اللقاء، قال عبد العزيز عماري، نائب رئيس اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية، في اتصال هاتفي مع ‪pjd.ma‬ إن "هذا اللقاء كان مناسبة لعرض ومدارسة تقارير عمل الجهات وعمل الهيئات الموازية للحزب إضافة إلى عمل اللجن الوظيفية للحزب".


وأبرز عماري أن اللقاء كان فرصة كذلك للتواصل ومناقشة الوضعية السياسية في هذه المرحلة التي يقود فيها الحزب التجربة الحكومية الحالية، مع عبد الإله ابن كيران، الأمين العام للحزب، من خلال إجابة الأمين العام للحزب على تساؤلات أعضاء اللجنة الوطنية.


وأضاف عماري أنه تم خلال ذات اللقاء مدراسة الاستعدادات لعقد الدورة العادية للمجلس الوطني المقبلة في نهاية شهر دجنبر، من خلال إعداد برامج العمل للسنة المقبلة بالإضافة إلى الاستعداد لعقد مؤسسات المجالس الإقليمية والجهوية مباشرة بعد عقد المجلس الوطني المقبل، مبينا أن هذه المؤسسات التي سيكون لها دور في اعتماد برامج وميزانية العمل على مستوى الجهات والأقاليم هي مؤسسات جديدة في النظام الأساسي للحزب سيتم من خلالها انتخاب هيئات التحكيم الجهوية مستقبلا مباشرة بعد المجلس الوطني.


يذكر ان اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية تتكون حسب النظام الأساسي للحزب من الأمين العام للحزب رئيسا ومن المدير العام نائبا له ومن الكتاب الجهويين ومن باقي أعضاء الإدارة العامة، وتتحدد صلاحيات اللجنة الوطنية في التنسيق والتواصل ومتابعة عمل الحزب بالجهات، ومتابعة تنفيذ قرارات الهيئات العليا وتقديم الاستشارة لها، واقتراح برامج عمل على الهيئات العليا.


أحمد الزاهي