"مصباح" النواب يرفض المساس بالاختصاصات الدستورية للجماعات الترابية

"مصباح" النواب يرفض المساس بالاختصاصات الدستورية للجماعات الترابية
الاثنين, 13. يوليو 2020 - 12:18
عبد المجيد أسحنون

عبر مصطفى ابراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عن رفضه المساس باختصاص الجماعات الترابية الدستورية، المنصوص عليها في القوانين التنظيمية المؤطرة مشيرا إلى تعطيل انعقاد دوراتها العادية، عبر دوريات ومناشير لأسباب غير مفهومة.

وسجل ابراهيمي، صباح اليوم الإثنين 13 يوليوز الجاري، في كلمة له باسم فريق "المصباح"، خلال الجلسة العمومية المخصصة للدراسة والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل، أن من ضمن هذه الدوريات، الدورية الأخيرة لوزير الداخلية، التي تمس مباشرة بالمبدأ الدستوري المتعلق بالتدبير الحر.

وأكد رئيس فريق "المصباح" بالغرفة الأولى،  أنه "كان يجب الدعوة إلى عقد دورات استثنائية للمجالس، للمصادقة على ميزانياتها التعديلية، آخذة بعين الاعتبار الظرفية الحالية، من خلال تقليص المداخيل ومراجعة الأولويات والبرامج، خاصة وأننا على مرمى حجر من استحقاقات ديمقراطية ستكون فيها الكلمة الأولى والأخيرة للمواطن"، داعيا في مقابل ذلك، الحكومة إلى تنزيل ما تبقى من التزاماتها تجاه هذه الجماعات الترابية.

وأشاد المتحدث ذاته، بدور الجماعات الترابية في محاصرة فيروس كورونا المستجد، وانخراطها في المجهود التضامني الوطني بتعاون مع مختلف السلطات العمومية والترابية، والمؤسسات الصحية من خلال أدوارها في مجال حفظ الصحة والنظافة، وضمان استمرارية مختلف خدمات القرب والمرافق العمومية في عز الأزمة، فضلا عن "دورها المقدر في إسناد المجهود العمومي لتعبئة الدعم الاجتماعي للفئات والأسر المتضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد".

 

التعليقات

أضف تعليقك