اللجنة العلمية لـ"كورونا" تدعو للتحلي بالمزيد من اليقظة

اللجنة العلمية لـ"كورونا" تدعو للتحلي بالمزيد من اليقظة
الثلاثاء, 28. يوليو 2020 - 9:25

دعا أعضاء اللجنة العلمية والتقنية الاستشارية، مولاي هشام عفيف وشكيب عبد الفتاح، الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، والفشل الكلوي أو أمراض القلب والأوعية الدموية، ليتحلوا بالمزيد من اليقظة.

جاء ذلك، خلال ندوة صحفية، عقدتها وزارة الصحة أمس الاثنين، على إثر قرار منع التنقل من أو إلى ثماني مدن مغربية، حيث اعتبرت اللجنة العلمية الاستشارية، أن خطر حدوث مضاعفات تظل أكثر تواترا لدى الأشخاص ذوي الهشاشة.

وشددا أعضاء اللجنة، على أن الشباب، الذين لا تظهر عليهم أية أعراض، مدعوون للحد قدر الإمكان من أي اتصال جسدي مع الأشخاص المرضى أو كبار السن، داعين هذه الفئة إلى التحلي بروح المسؤولية وعدم تعريض أقربائهم لمخاطر يمكن أن تكلفهم حياتهم.

من جانبه، سجل وزير الصحة خالد آيت الطالب، أن "هذا الوضع يعكس سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة"، داعيا خلال نفس الندوة، المواطنين إلى توخي الحذر واحترام الإجراءات الاحترازية والوقائية التي توصي بها الوزارة.

 وفي معرض تطرقه لخطر الإصابة، سجل آيت الطالب أن الشباب ليسوا أقل عرضة للإصابة من كبار السن، مشيرا بالمقابل إلى أن مناعتهم أقوى.

كما أثار المسؤول الحكومي الانتباه إلى تسجيل تزايد في عدد حالات الإصابة والحالات الحرجة والوفيات في مدن المملكة الثماني المعنية بالقرار الحكومي الأخير، لافتا إلى "الارتفاع المقلق في معدلات تكاثر الفيروس في بعص المدن، حيث بلغت 1.9 في طنجة، و1.7 في فاس أو حتى 2.35 في برشيد".

 وكان بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة أفاد، أول أمس الأحد، بأنه أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير ، خلال الأيام الأخيرة ، في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بمجموعة من العمالات والأقاليم، فقد تقرر ابتداء من أمس عند منتصف الليل، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

التعليقات

أضف تعليقك