لماذا وأين يجب ارتداء الكمامات؟

لماذا وأين يجب ارتداء الكمامات؟
الاثنين, 3. أغسطس 2020 - 15:01

قالت صفاء خيرون، عضو المكتب الوطني لجمعية"محامون من أجل العدالة"، إنه ينبغي ارتداء الكمامات من أجل كبح انتقال عدوى "كوفيد 19"،  وإنقاذ الأرواح، كما ينبغي الحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن متر واحد من الآخرين، والحرص على تنظيف اليدين بشكل مستمر وتجنب لمس الوجه والكمامة.

وأضافت خيرون، في تصريح لpjd.ma، أنه من أجل ضمان تقيد المواطنين بهذه الإجراءات الاحترازية، تم إقرار مجموعة من النصوص القانونية لتحقيق الأمن القانوني والقضائي، وذلك بارتداء الكمامة بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا، تحت طائلة تعريض المخالف للعقوبة الواردة بالمادة الرابعة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 والمتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها والذي ينص على عقوبة "الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد".

وأفادت خيرون، أن رئاسة النيابة العامة أصدرت أيضا دورية بتاريخ 7 أبريل 2020 المنصرم، تشير فيه إلى مقتضيات المرسوم بقانون رقم 2.20.292 وتؤكد أن “عدم حمل الكمامة الواقية” من طرف الأشخاص المسموح لهم بمغادرة مساكنهم لأسباب خاصة يشكل جنحة يعاقب عليها بمقتضى المادة الرابعة من المرسوم بقانون سالف الذكر، كما اعتبرت نفس الدورية أن عدم وضع الكمامة الواقية يعتبر جنحة منفصلة عن جنحة خرق تدابير الحجر الصحي.

وأشارت المحامية، إلى أن قرار فرض ارتداء الكمامات بالنسبة للأشخاص الذين يستقلون السيارات، يدخل ضمن الإجراءات الاحترازية بناء على قاعدة "سد الذرائع"، وضمانا لعدم تنقل العدوى، وليس مسا بحرية وخصوصية أي مواطن، مردفة أن الأمن الجماعي للمواطنين حق عام يجب المحافظة عليه.

وأبرزت أنه يجب ارتداء الكمامة في الأماكن العامة كالأسواق، والمحلات، والمنشآت الحكومية، والمنشآت الخاصة، والبنوك، والإدارات العمومية والمحاكم ووسائل النقل العامة والخاصة، احتراما للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات المختصة.

وأوضحت خيرون، أن من شأن ارتداء الكمامات الطبية أن تحمي الأشخاص الذين يرتدونها من الإصابة بالعدوى، ومنع المصابين كذلك بأعراض المرض من نقل العدوى إلى الآخرين، في الأماكن العامة وفي السيارات أيضا، إذا كان بها أكثر من شخصين في السيارة"، مضيفة أن المغرب من بين البلدان التي تعاملت بجدية مع توصيات منظمة الصحة العالمية بشأن محاربة تفشي وباء كورونا  ومنها ضرورة ارتداء الكمامة لحظة مغادرة المنزل .

التعليقات

أضف تعليقك