باكيري يكشف أسباب استفادة جماعة أكادير من منحة تحفيزية بقيمة تفوق 4,5 مليون درهم

باكيري يكشف أسباب استفادة جماعة أكادير من منحة تحفيزية بقيمة تفوق 4,5 مليون درهم
الاثنين, 10. أغسطس 2020 - 16:17
عبد المجيد أسحنون

توصلت جماعة أكادير بمكافأة مالية تحفيزية قدرها 4.572.000 درهم، من المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، وذلك لتميزها ضمن برنامج أداء الجماعات الترابية بالمغرب.

وأوضح محمد باكيري نائب رئيس جماعة أكادير، في تصريح لـ "pjd.ma"، أن هذه المنحة تأتي في إطار برنامج تحسين نجاعة الجماعات بالمغرب، الذي تشارك فيه كل من المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، والبنك الدولي، والوكالة الفرنسية للتنمية، والمفتشية العامة للإدارة الترابية.

 وأضاف باكيري، أن هذا البرنامج "موجه للجماعات الترابية، من أجل دعمها بهدف تحسين عامل النجاعة، خصوصا في الشق المرتبط بالحكامة الجيدة والشفافية والديمقراطية التشاركية".

وتابع المتحدث ذاته، أنه بناء على مضامين القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات 14-113، الذي يخول لوزارة الداخلية، أن تُواكب الجماعات الترابية في مجالات الديمقراطية التشاركية أو الحكامة الجيدة، أو الشفافية أو تحسين جودة الخدمات، جاء هذا البرنامج الذي يضم شقين.

ويرتبط الشق الأول، يسترسل المسؤول الجماعي ذاته، بـخمس شروط دنيا، للفوز بمنحة تحفيزية تحدد قيمتها بناء على الجهد المبذول، مضيفا أن هذه الشروط  تتعلق بنشر جميع القوائم المالية والمحاسبية التي تمكن المواطن من متابعة العمل الذي تقوم به على المستوى المالي والمحاسبي، وبتقييم تنفيذ برنامج عملها سنويا، وبمدى تحيين البرمجة الثلاثية وإرفاقها بالميزانية، بالإضافة إلى نشر البرنامج التوقعي للصفقات، وتفعيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وكذا الاشتغال بانتظام

 وأفاد باكيري، أنه للمشاركة في هذا البرنامج، ترسل مجموعة من الوثائق إلى الوزارة المعنية، بهدف تبرير المجهود المبذول في هذه المجالات،  حيث تعمل  المفتشية العامة للإدارة الترابية، على تدقيق هذه الوثائق، وإصدار قرارها النهائي، بشأن مدى احترام الجماعة الترابية، للإجراءات للشروط السالفة الذكر، وهل تستحق فعلا منحة تحفيزية".

وأبرز المتحدث ذاته، أن جماعة أكادير، تعد من ضمن الجماعات الـ 103 التي شاركت في البرنامج المذكور، وقدمت ملفاتها على المستوى الوطني، مردفا أنه "بناء على المجهود الذي قامت به الجماعة في مسار تدبيرها، تم تحفيزها بهذه المكافأة التحفيزية، وهو رقم مهم سيتم استثماره في مجموعة من المشاريع التي تشتغل عليها جماعة أكادير خصوصا على مستوى التجهيز".

وأضاف نائب رئيس جماعة أكادير، أن الشق الثاني من هذا البرنامج، ستشارك فيه جماعة أكادير مستقبلا، وهو يضم 24 مؤشرا للنجاعة، مقسم على 6 محاور، من بين هذه المؤشرات الحق في المعلومة، ومراقبة عقود التدبير المفوض، والتفاعل مع العرائض التي يقدمها المواطنين أو المجتمع المدني.

وتشمل هذا المحاور أيضا، بحسب باكيري، تفعيل التوصيات التي تقدمها مؤسسات الافتحاص"، "هل المنح التي تقدم للجمعيات تقدم بناء على المشاريع أو جزافا"، ثم "الموازنة وتنفيذ المصاريف الإلزامية المتعلقة باتفاقيات الجماعة مع شركائها".

التعليقات

أضف تعليقك